بلحاج يبدأ إضرابا مفتوحا عن الطعام داخل السجن   
الخميس 1426/12/5 هـ - الموافق 5/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 8:24 (مكة المكرمة)، 5:24 (غرينتش)

أسرة علي بلحاج أكدت تدهور صحته وحاجته إلى العلاج (الجزيرة-أرشيف)
بدأ الرجل الثاني في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المحظورة في الجزائر علي بلحاج إضرابا مفتوحا عن الطعام داخل السجن رفضا للمعاملة التي يلقاها.

وقالت عائلة بلحاج وهيئة الدفاع عنه في اتصال مع الجزيرة إن أوضاعه الصحية تدهورت، وإنه يعاني من أمراض مزمنة ويعيش في عزلة كاملة وتمنع عنه كل الكتب والمطبوعات.

كما وجه عبد الله أنس القيادي في الجبهة الإسلامية للإنقاذ المقيم في لندن مناشدة عبر الجزيرة للرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للنظر في وضع بلحاج والمعتقلين المحجوزين معه والإسراع في تحديد التهم الموجهة إليهم إن وجدت، مشيرا إلى أنه إذا كانت التهمة تتعلق بالمداخلة التلفزيونية التي طالب فيها بالإفراج عن رهائن جزائريين في العراق آنذاك فهي تهمة باطلة ولا يعتد بها.

وأكد أنس أن بلحاج يعاني من ويلات المرض وبحاجة إلى علاج عاجل، مشيرا إلى أنه مواطن جزائري ومن حقه على الدولة الاهتمام بعلاجه كما اهتمت بعلاج الرئيس بوتفليقة.

وأشار قيادي الجبهة الإسلامية للإنقاذ إلى أن كل المناشدات السابقة لتحسين معاملة بلحاج لم تلق آذانا صاغية من السلطات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة