الإفراج عن ثلاثة رهائن أوروبيين في إيران   
الأحد 1424/11/5 هـ - الموافق 28/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي أنه تم الإفراج عن السياح الغربيين الثلاثة الذين خطفوا في جنوب شرق إيران وهم ألمانيان وإيرلندي، مشيرا إلى أنهم في صحة جيدة.

ولم يدل خرازي بأي تفاصيل حول ظروف الإفراج عن الرهائن الثلاثة، وكان وزير الداخلية الإيراني علي أفقر أحمدي قد أكد في وقت سابق اليوم أن العمليات التي تنفذ للإفراج عن السياح الأجانب ستحقق نتائج قريبا جدا.

من جانبها أكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الإيرلندية نبأ الإفراج عن الأوروبيين الثلاثة، وقالت إنهم في طريقهم إلى العاصمة طهران.

وكانت إيران قد أكدت أنها لن تدفع الفدية التي طلبها أحد الخاطفين في اتصال هاتفي وهي 6.1 ملايين دولار، وحثت إيرلندا وألمانيا على اتخاذ نفس الموقف الصارم.

وقد خطف الألمانيان ورفيقهما الإيرلندي في الثاني من الشهر الجاري على الطريق بين مدينتي بَم وزهدان، عندما كانوا يتجولون في المنطقة على دراجات هوائية مخالفين التعليمات التي تعطى للمسافرين في محافظة سيستان-بلوشستان بتوخي الحذر.

وتنصح أغلبية الدول الأوروبية مواطنيها في إيران بتوخي الحذر في المناطق الحدودية، وتعتبر الحدود الشرقية مناطق رئيسية لتهريب المخدرات من أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة