صحف لبنانية: فرنجية التقى الأسد في دمشق   
الثلاثاء 4/3/1437 هـ - الموافق 15/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)

أكدت صحف مقربة من حزب الله اللبناني والنظام السوري أن لقاء تم الأحد الماضي بين الرئيس السوري بشار الأسد والنائب اللبناني والمرشح الرئاسي سليمان فرنجية، وذلك قبيل جلسة بالبرلمان اللبناني لانتخاب الرئيس.

وأشارت هذه الصحف إلى أن اللقاء ناقش المبادرة الرئاسية التي أطلقها بشكل غير رسمي رئيس الحكومة السابق سعد الحريري، والتي تتضمن ترشيح فرنجية لرئاسة الجمهورية من قبل تيار المستقبل، وطرح فرنجية على الأسد تفاصيلها.

وكان فرنجية -وهو رئيس تيار "المردة"- التقى الخميس الماضي الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله، وناقشا مبادرة الحريري، الذي أعاد الأحد التأكيد على مواصلة مساعيه لإيجاد حل لتقاسم السلطة مع سليمان فرنجية وإنهاء أزمة رئاسة الجمهورية المستمرة منذ 18 شهرا.

وجاء في بيان عن مكتب الحريري أنه اتفق مع فرنجية في اتصال هاتفي على "متابعة التشاور والمضي في المسار المشترك لانتخاب رئيس الجمهورية".

ويقضي اقتراح الحريري -الذي ناقشه السياسيون بشكل واسع في لبنان لكنه لم يطرح بصيغة رسمية- بأن يُنتخب فرنجية لرئاسة الجمهورية، على أن يكون الحريري رئيسا للوزراء.

وتراجع زخم المبادرة في الأيام الماضية، وفقا لوسائل الإعلام المحلية، وسط وجود مرشحين مسيحيين آخرين للمنصب، أبرزهم رئيس التيار الوطني الحر ميشال عون المتحالف مع حزب الله وتيار المردة ضمن فريق "8 آذار"، وزعيم حزب الكتائب سمير جعجع.

ويشير محللون لبنانيون إلى أن توافقا دوليا إقليميا بدأته الولايات المتحدة وتدعمه السعودية ولا تعارضه إيران كرّس اختيار فرنجية رئيسا، ويهدف إلى حمايه اتفاق الطائف من الانهيار، ورجحوا انتخابه في الجلسة المقبلة التي يخصصها البرلمان لذلك في 16 ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ومن المحتمل أن يعيد اقتراح تقاسم السلطة الحياة مجددا إلى مؤسسات الدولة اللبنانية التي أصيبت بالشلل جراء نزاع سياسي ازدادت حدته بسبب الصراع في سوريا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة