مسؤولون أميركيون يتسلمون أشرطة عن غوانتانامو   
الاثنين 1425/4/25 هـ - الموافق 14/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سجناء غوانتانامو يستمر احتجازهم
دون توجيه اتهام لهم (رويترز-أرشيف)
سلم ضباط في القاعدة البحرية الأميركية بخليج غوانتانامو السلطات العسكرية أشرطة فيديو تتضمن تسجيلات لما يزيد عن 500 ساعة من اللقطات يظهر فيها حراس وهم يسيطرون عنوة على سجناء ويدفعونهم بقوة من الزنازين.

وقال مسؤولون لصحفيين زاروا القاعدة الأسبوع الماضي إنه من المتوقع أن تتسلم وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) الأشرطة في غضون أسابيع قليلة. وسيقوم محققون من الكونغرس بفحص الانتهاكات التي ارتكبتها القوات الأميركية بحق السجناء، كما ينتظر عرض كثير منها على الجمهور.

وقال سجناء أطلق سراحهم من غوانتانامو إن المحتجزين كانوا يتعرضون للضرب والبعض عانى من كسور في الأطراف.

وأوضح القائم بأعمال قائد السجن العقيد نيلسون كانون إن الأشرطة تظهر فرقا تضم كل واحدة خمسة حراس وهم يقمعون سجناء قال إنهم خالفوا اللوائح.

وأضاف أن الأشرطة توثق ما بين 500 إلى 600 حالة يتم فيها استدعاء الفرق المعروفة باسم قوات التدخل الفوري لنقل السجناء أو السيطرة عليهم. وأشار إلى أن 45% من حالات استدعاء هذه القوات كان نتيجة رفض السجناء التوجه إلى التحقيقات.

ومعظم سجناء غوانتانامو البالغ عددهم 600 اعتقلتهم القوات الأميركية أثناء الحملة في أفغانستان أواخر عام 2001 للقضاء على القاعدة وطالبان. وأغلبهم لم يوجه إليه حتى الآن أي اتهام.

وتزايد الاهتمام بطريقة معاملة السجناء في غوانتانامو منذ تفجر فضيحة إساءة القوات الأميركية في العراق معاملة المعتقلين في سجن أبو غريب خلال أبريل/نيسان الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة