إمام مسجد بباريس قيد التحقيق للاشتباه بعلاقته بالإرهاب   
الأحد 26/9/1423 هـ - الموافق 1/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مصادر قضائية فرنسية أن قاضيا مسؤولا عن تحقيقات بشأن الإرهاب وضع إمام مسجد في باريس قيد التحقيق الرسمي أمس للاشتباه بعلاقته بأشخاص متورطين بنشاط إرهابي.

وكانت الشرطة ألقت القبض على كامل الأكرم وهو تونسي الأسبوع الماضي للاشتباه بعلاقته بالبريطاني ريتشارد ريد، في إطار حملة مداهمات لملاحقة إسلاميين، وسط مخاوف من أن تكون شبكة القاعدة وغيرها من الجماعات تخطط لهجمات قبيل عيد الميلاد.

وقالت المصادر إن القاضي فرانسوا ريكار وضع الأكرم قيد تحقيق رسمي، حيث لا يمكن احتجاز مشتبه به في فرنسا أكثر من أربعة أيام ما لم يوضع قيد تحقيق رسمي. وذكرت المصادر أن السلطات الفرنسية أفرجت عن سبعة آخرين كانوا اعتقلوا مع الأكرم.

وأشارت المصادر إلى أن القاضي لم يربط الأكرم مباشرة بريد الذي اعترف بأنه حاول تفجير الطائرة التي كانت متجهة من باريس إلى ميامي في ديسمبر/ كانون الأول العام الماضي. وأوضحت أنه يركز حاليا على ما إذا كان الأكرم على علاقة بأشخاص يشتبه بأنهم يجندون أفرادا بالجماعات الإسلامية إحداها مقرها كشمير.

ويحاول المحققون تعقب أي شخص ربما يكون ساعد ريد في باريس خلال الأيام السابقة على ركوبه الطائرة. وتحقق السلطات بالفعل مع إمام باكستاني واثنين آخرين بشأن علاقتهم بريد، لكن المصادر أكدت أن المحققين لم يجدوا أي دليل قوي ضدهم منذ بدء تحقيق رسمي معهم في يونيو/ حزيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة