الولايات المتحدة أكثر تفاؤلا بعد تدني خسائرها بالعراق   
الأربعاء 1429/6/1 هـ - الموافق 4/6/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:25 (مكة المكرمة)، 12:25 (غرينتش)

سحب القوات الأميركية مع انحسار العنف (رويترز-أرشيف)

قالت صحيفة كريستيان ساينس مونيتور اليوم إن آخر لواءين عسكريين من الألوية الأميركية الخمسة التي سبق أن أضيفت للقوات العاملة بالعراق ستعود إلى الولايات المتحدة الشهر المقبل بعد أن أنهت مهامها هناك.

وعزت الصحيفة تلك الخطوة إلى التحسن الذي شهدته الأحوال الأمنية في العراق مقارنة بالأوضاع قبل وصول القوات الإضافية, ناقلة عن محللين ومسؤولين عسكريين ثقتهم في أن هذا التحسن سيستمر ولو بدون تلك القوات.

وتأتي مغادرة اللواءين في وقت انحسرت فيه أعداد الضحايا الأميركيين إلى أدنى مستوى لها منذ فبراير/شباط 2004, كما انخفض عدد الضحايا العراقيين من 980 في مارس/آذار إلى 506 في مايو/أيار.

ونسبت الصحيفة إلى قائد القيادة الأميركية في بغداد -اللواء جيفري هاموند– القول إن الأحوال في بغداد آخذة في التغير وأن ليس هناك مكان لمن وصفهم بالإرهابيين والمجرمين, مشيرا إلى أن الناس سئموا منهم ومن العنف والدمار فآثروا المضي قدما في حياتهم.

وكانت ثلاثة من الألوية الحربية الخمسة -التي شكّلت إضافة للقوات الأميركية أعلن عنها في يناير/كانون الثاني 2007 وتم نشرها في الربيع الماضي– قد عادت إلى الولايات المتحدة دون استبدالها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة