مدينة الخطيئة يتصدر إيرادات السينما بأميركا الشمالية   
الاثنين 24/2/1426 هـ - الموافق 4/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:36 (مكة المكرمة)، 11:36 (غرينتش)

تصدر فيلم الإثارة الجديد "مدينة الخطيئة" قائمة إيرادات السينما في أميركا الشمالية بعد أن جنى نحو 28 مليون دولار، بحسب شركة إكزيبتور ريلشينز المعنية بتسجيل الإيرادات السينمائية.

ويلعب بطولة الفيلم بروس ويلز وجيسيكا ألبا وميكي روركي وتدور أحداثه في مدينة تغص بالمجرمين ورجال الشرطة الفاسدين. أخرج الفيلم روبرت رودريغز وفرانك ميلر وكان من المتوقع أن يحقق 30 مليون دولار أو أكثر من عروضه الأولى، خاصة أن حملة تسويق ضخمة سبقت عرضه.

واحتل المركز الثاني الفيلم الكوميدي "صالون الجمال" بإيرادات قدرها 13.5 مليون دولار. والفيلم بطولة كوين لطيفة في دور يعتبر امتدادا لدورها في الجزء الثاني من فيلم صالون الحلاقة الذي عرض العام الماضي. وتجسد لطيفة دور جينا مصففة الشعر التي تفتح صالون تجميل خاصا بها يجذب عاملين وزبائن غريبي الأطوار. وأخرج الفيلم بيلي وودروف.

وتراجع من القمة إلى المركز الثالث الفيلم الكوميدي الرومانسي "خمن من" بمبيعات تذاكر قدرها 13 مليون دولار في أسبوعه الثاني لترتفع إيراداته الكلية إلى 41.3 مليونا.

والفيلم الذي أخرجه كيفن رودني سوليفان يقدم معالجة جديدة وكوميدية للفيلم الشهير "خمن من القادم على العشاء" الذي أنتج عام 1967 ولعب بطولته سبنسر تراسي وكاثرين هيبورن وسيدني بواتيه وكان يتناول مشكلة التعصب العنصري. وتدور أحداث الفيلم الجديد حول أب أسود يجسده برني ماك يرفض ارتباط ابنته بشاب أبيض.

واحتفظ بالمركز الرابع فيلم الرسوم المتحركة "الإنسان الآلي" بمبيعات تذاكر قدرها 10 ملايين دولار ليرتفع إجمالي إيراداته إلى 104.6 ملايين بعد أربعة أسابيع من العرض.

وتدور أحداث الفيلم في إطار يمزج بين الخيال العلمي والكوميديا حول الإنسان الآلي رودني كوبربوت الذي يحلم بأن يجعل العالم أفضل مما هو عليه وبلقاء مثله الأعلى المخترع بيغويلد وفي سبيل ذلك يصطدم بالعديد من المتاعب. ويشارك في بطولة الفيلم صوتيا مجموعة من نجوم السينما منهم ميل بروكس وهال بيري وروبن وليامز وأخرجه كل من كريس ويدج وكارلوس سالدانها.

وتقهقر من المركز الثاني إلى المركز الخامس فيلم الإثارة والكوميديا "ملكة الوداعة الجزء الثاني.. مسلحة وفاتنة" بمبيعات تذاكر قدرها 8.4 ملايين دولار في أسبوعه الثاني لترتفع إيراداته الكلية إلى 31.4 مليونا.

والفيلم بطولة الممثلة ساندرا بولوك التي لعبت أيضا بطولة الجزء الأول الذي عرض عام 2000. وتجسد بولوك شخصية ضابطة بمكتب التحقيقات الاتحادي تنطلق في مهمة إلى مدينة لاس فيغاس لكشف غموض اختطاف صديقين. وأخرج الجزء الثاني جون باسكوين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة