إصابة رئيس تيمور الشرقية في هجوم على منزله   
الاثنين 1429/2/5 هـ - الموافق 11/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 5:28 (مكة المكرمة)، 2:28 (غرينتش)

  رئيس تيمور الشرقية عقب إلقائه خطابا في البرلمان قبل خمسة أشهر (الفرنسية-أرشيف)

أصيب رئيس تيمورالشرقية خوسيه راموس هورتا بالرصاص صباح اليوم الاثنين وقتل أحد حراسه على الأقل في هجوم شنه جنود متمردون على منزله في العاصمة ديلي.

 

وأعلن مستشار رئاسي في تيمور الشرقية أن عملية جراحية تجري حاليا لخوسيه راموس هورتا الحائز على جائزة نوبل للسلام، في قاعدة عسكرية أسترالية بالعاصمة ديلي بعد إصابته بالرصاص في الهجوم.

 

وأعلن المتحدث العسكري دومينجوس دا كامارا أن زعيم المتمردين ألفريدو رينادو قتل في الهجوم، كما أصيب جندي من تيمور الشرقية بجروح خطيرة أيضا.

 

وسبق لرينادو أن هدد في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي باستخدام القوة ضد الحكومة إذا فشلت في تلبية مطالب قطاعات الجيش، وقال سوف أقود القوات إلى ديلي، وسوف يكون الأمن والاستقرار في منتهى السوء.

 

ويواجه رينادو اتهامات بسبب الدورالذي لعبه في عدد من الاشتباكات الدامية في أبريل/نيسان ومايو/حزيران الماضيين بين الجيش والشرطة.

 

يذكر أن الأمم المتحدة تدير تيمور الشرقية في الوقت الراهن، لكن شؤون الأمن في العاصمة تتولاها شرطة تيمور التي حصلت على استقلالهاعام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة