قتلى وجرحى في هجوم جنوبي اليمن   
الثلاثاء 10/12/1434 هـ - الموافق 15/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:19 (مكة المكرمة)، 13:19 (غرينتش)
قوات الأمن شددت إجراءاتها عقب الهجوم على مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية في المكلا (الفرنسية-أرشيف)

قتل ثلاثة جنود يمنيين وجرح مثلهم اليوم الثلاثاء، في هجوم مسلح استهدف حاجزاً عسكرياً بمحافظة لحج جنوبي البلاد.

وقال مصدر أمني يمني إن هجوماً لعناصر يعتقد أنهم من تنظيم القاعدة استهدف حاجزا عسكريا أمام بوابة معسكر عباس بمحافظة لحج، أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وجرح ثلاثة آخرين، مضيفا أن المهاجمين استخدموا الأسلحة الرشاشة في الهجوم وتمكنوا من الفرار.

وأوضح المصدر أن مسلحين يرتدون زيا عسكريا هاجموا بوابة المعسكر، ودارت بين الجانبين اشتباكات استمرت نحو عشر دقائق، قبل أن ينسحب المهاجمون. 

وكانت أجهزة الأمن والقوات العسكرية قد أعلنت حالة استنفار قصوى منذ الهجوم على مقر قيادة المنطقة العسكرية الثانية في منطقة خلف بالمكلا أواخر الشهر الماضي، واستيلاء مسلحين من تنظيم القاعدة على مقر القيادة.

وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية فيما بعد أن حصيلة العملية التي نفذتها قوات الجيش لاستعادة المقر بلغت 35 قتيلا، هم 25 من تنظيم القاعدة بينهم القيادي في التنظيم خالد باطرفي، و10 من قوات الجيش.

واستفاد تنظيم القاعدة من ضعف السلطة المركزية في اليمن عام 2011 بسبب حركة الاحتجاج الشعبي ضد الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح لتعزيز نفوذه، خصوصا في جنوب البلاد وشرقها.

وقد نجح الجيش اليمني في يونيو/حزيران 2012 في طرد القاعدة من معاقلها الرئيسية بمحافظتي أبين وشبوة الجنوبيتين، إلا أن المسلحين تحصنوا في أماكن جبلية أو صحراوية نائية، بما في ذلك محافظة حضرموت الشاسعة.

ولا يزال التنظيم ينفذ هجمات متفرقة تستهدف خصوصا الضباط في قوات الأمن والجيش في اليمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة