القرضاوي ورفسنجاني يتحدثان عن الفتنة الطائفية عبر الجزيرة   
الأربعاء 27/1/1428 هـ - الموافق 14/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)
 

تبث قناة الجزيرة مساء الأربعاء برنامجا حواريا مباشرا يشارك فيه رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الشيخ يوسف القرضاوي ورئيس هيئة تشخيص مصلحة النظام في إيران آية الله علي أكبر هاشمي رفسنجاني.
 
وسيتحدث الضيفان في البرنامج الذي يديره رئيس غرفة الأخبار في قناة الجزيرة أحمد الشيخ, عن أبرز ما تم الاتفاق عليه بين علماء السنة والشيعة لوقف الفتنة الطائفية في العراق والعالم الإسلامي.
 
والبرنامج الذي سيبث من طهران والدوحة, هو محاولة للبحث عن نقاط التشابه بين الطائفتين والابتعاد عن نقاط الخلاف. ويندرج الحوار الذي سيستغرق تسعين دقيقة, في إطار جهود نزع فتيل الفتنة الإسلامية, وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه بين السنة والشيعة.
 
ويبث البرنامج في الساعة 19.30 بتوقيت مكة المكرمة (16.30 بتوقيت غرينتش), ويعاد الخميس في الساعة 12.30 بعد الظهر ( 09.30 ت.غ.) والجمعة 04.30 فجرا (01.30 ت.غ.) 
 
وقال القرضاوي "سنتحدث عن أشياء تستثير الطرفين مثل سب الصحابة ومحاولة تشييع أهل السنة وتسنين أهل الشيعة، وتهجير الناس من بيوتها في العراق، وإعادة المساجد والحسينيات التي تم الاستيلاء عليها في العراق إلى أصحابها".
 
وانتقد القرضاوي بشدة خلال مؤتمر الدوحة لحوار المذاهب الإسلامية في قطر الشهر الماضي, محاولات "التشييع" الإيرانية في بلدان عربية سنية بالكامل، معتبرا أنها تدفع إلى الفتنة بين الطائفتين. وأعلن في مؤتمر الدوحة إرسال اتحاد علماء المسلمين وفدا إلى إيران لمخاطبة المسؤولين هناك بشأن هذه المسائل.
 
وكان الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين المفكر المصري محمد سليم العوا الذي رأس وفد الاتحاد إلى إيران، قال الأسبوع الماضي في الدوحة إن "المهمة كانت إيجابية وسيتم قطف ثمارها قريبا".


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة