سترو يستبعد هجوما أميركيا وشيكا على العراق   
الثلاثاء 1423/1/20 هـ - الموافق 2/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جاك سترو
نفت بريطانيا التكهنات بأن الهجوم العسكري الأميركي ضد العراق أصبح وشيكا. وقال وزير الخارجية البريطاني جاك سترو إن بلاده واثقة من أن واشنطن ستتصرف بشكل يتناسب مع التهديد الذي يمثله الرئيس العراقي صدام حسين.

واعتبر وزير الخارجية البريطاني في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية أن العراق "يمثل خطرا بالغا للغاية على الشرق الأوسط وبقية العالم باستمراره في جمع أسلحة الدمار الشامل"، وأضاف أنه يجري حاليا بحث ما يتعين اتخاذه حيال ذلك مؤكدا أن إدارة الرئيس جورج بوش تدرس بحرص خططها المتعلقة بكيفية التعامل مع العراق. وقال سترو"لا أعتقد أنه سيكون هناك هجوم أميركي وشيك ضد العراق".

ومن المقرر أن يجري رئيس الوزراء البريطاني توني بلير محادثات مع الرئيس الأميركي في تكساس مطلع الأسبوع القادم تتناول خيارات اتخاذ إجراء ضد العراق.

وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أمس أن بلير أرجأ نشر ملف عن خطر أسلحة العراق وسط تكهنات بأنه لا يقدم أدلة كافية تبرر شن حملة عسكرية ضد بغداد. وكان يعتقد أن الملف البريطاني يحتوي على تفاصيل بالجهود العراقية في الآونة الأخيرة لتطوير أسلحة بيولوجية وكيماوية ونووية وصواريخ طويلة المدى.

وكان مدير وكالة الاستخبارات الأميركي جورج تينيت قد أعلن مؤخرا أن هناك اتصالات وروابط بين العراق وتنظيم القاعدة. ولكن مسؤولين بريطانيين أعربوا عن قلقهم من أن تكون الولايات المتحدة قد بالغت في تصوير الخطر الذي تمثله علاقات العراق وصدام بالقاعدة.

وأثار بوش تكهنات بأن الهجوم على العراق أصبح وشيكا عندما قال الشهر الماضي إن الولايات المتحدة ستتصرف إزاء الرئيس العراقي صدام حسين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة