الكرة العراقية تصارع لرفع الحظر عن ملاعبها   
الجمعة 27/7/1436 هـ - الموافق 15/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 15:27 (مكة المكرمة)، 12:27 (غرينتش)

عبد الله الرفاعي-البصرة

يبذل الاتحاد العراقي لكرة القدم مدعوما من وزارة الشباب وبالتعاون مع اللجنة الأولمبية جهودا كبيرة لكسب رضا الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لرفع الحظر المفروض على إقامة المباريات الودية والرسمية في العراق منذ سنوات.

وتتسارع الخطى على قدم وساق -كل من منصبه- لتهيئة ملعب المدينة الرياضية في البصرة "جذع النخلة" لاحتضان مباراة ودية مع أحد المنتخبات، اشترط الفيفا نجاحها من الجوانب التنظيمية والأمنية، للسماح بإقامة مباريات ودية للمنتخبات والأندية في بغداد مستقبلا.

وأكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان أن الوزارة جعلت موضوع رفع الحظر همها الأول ونجحت إلى الآن في تحقيق الخطوة الأولى، وتعكف على تأمين خطوات أخرى تتعلق بالأمر ذاته، منها موضوع النقل التلفزيوني وحركة الجمهور، "أو إسناد مهمة إدارة المباراة إلى شركة متخصصة بالتنظيم، مما يسهل إقامتها بالشكل الذي يريده الجميع".

وأضاف في حديث للجزيرة نت أن إقناع رئيس الفيفا جوزيف بلاتر لم يأتِ من خلال زيارة الفيفا الشهر الماضي، ولكن جاء نتيجة تخطيط استمر لأشهر.

وفي ما يتعلق بالجانب الأمني في ظل الأحداث التي يشهدها العراق، قال إنه تم الإتفاق مع شركة أمنية متخصصة، كما تعهدت وزارة الداخلية العراقية بالحفاظ على أمن وسلامة اللاعبين والجماهير والحكام والمراقبين.

عبطان: تم الاتفاق مع شركات أمنية لتأمين الملاعب (الجزيرة)

مباراة ودية
بدوره، أكد رئيس الاتحاد العراقي لكرة القدم عبد الخالق مسعود للجزيرة نت أن الفيفا أرسل كتابا إلى الاتحاد العراقي طلب فيه إقامة مباراة ودية في العراق بأسرع وقت ممكن، مضيفا أنه سيتحدث إلى كل من إيران ولبنان والأردن والكويت وفلسطين للحصول على موافقتها على خوض اللقاء الودي.

واعتبر مسعود أن الفرصة سانحة أمام العراق ليقدم نفسه بشكل جيد حتى يتراجع الفيفا عن قرار الحظر، مشيرا إلى أنه ستكون هنالك خلية عمل مشتركة لتنظيم المباراة.

وفي السياق ذاته، عبر رئيس مجلس إدارة صحيفة مونديال إحسان العاملي عن عدم تفاؤله، وأبدى قلقه الشديد إزاء عدم مقدرة العراق على إقناع الفيفا، معتبرا أن "الرسالة تقرأ من عنوانها كما يقول المثل العربي، والأجدر بنا أن نعمل بصمت، ونجعل الاتحاد الدولي هو من يبادر لرفع الحظر عن ملاعبنا".

وأشار العاملي في حديثه للجزيرة نت إلى أنه لا يمكن السيطرة أمنيا على أي ملعب حتى ولو في إقليم كردستان، مؤكدا أن هناك شواهد كثيرة على الانفلات الأمني في عموم ملاعب العراق، "أما من الناحية التنظيمية فنفتقر للخبرات والكوادر".

مسعود: الفرصة سانحة أمام العراق ليقدم نفسه بشكل يليق (الجزيرة)

خطوة مشجعة
من جهته، رحب مدرب حراس مرمى المنتخب الوطني السابق كريم ناعم بخطوة الفيفا تجاه إقامة المباريات الودية، واعتبرها مشجعة للمسؤولين في وزارة الشباب والرياضة واللجنة الأولمبية واتحاد القدم والجماهير الرياضية على الظهور بمستوى يليق بالحدث، وهي فرصة للمنتخبات العراقية لتلعب على أرضها بعد فترة حرمان طويلة، على حد قوله.

أما الإعلامي الرياضي حسين الخرساني فأشاد بخطوة الاتحاد الدولي لكرة القدم، لكنه شدد على ضرورة رفع الحظر كليا عن الملاعب العراقية، ليتسنى للمنتخب الوطني خوض المباريات في إطار تصفيات كأس العالم المقبلة.

وقال للجزيرة نت إن الاتحاد الدولي في كل مرة يبرر حظره بالوضع الأمني، مستندا إلى تقارير شركات أمنية ربما مجهولة المصدر، ليتم بعد ذلك تمديد الحظر رغم محاولات الاتحاد العراقي رفعه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة