إطلاق مخطوفيْن وتوقيفهما بتهمة مخدرات بلبنان   
السبت 29/12/1434 هـ - الموافق 2/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:19 (مكة المكرمة)، 10:19 (غرينتش)

أفرج عن الألمانييْن اللذين خطفا مساء الجمعة على أيدي مسلحين مجهولين في منطقة وادي البقاع شمال شرقي لبنان، إلا أن القوى الأمنية أوقفتهما بعد ذلك  وسط بيروت بتهمة تجارة المخدرات، بحسب ما أفادت به الوكالة الوطنية الرسمية للإعلام اليوم السبت.


وقالت الوكالة إنه تم الإفراج فجر اليوم عن المخطوفين الألمانيين بعدما تم خطفهما، دون أن توضح الطريقة التي تم بها ذلك.

وأضافت أن وحدة الشرطة القضائية في قوى الأمن الداخلي أوقفت الألمانيين بعد الإفراج عنهما بتهمة تجارة المخدرات، وتعمل على ملاحقة الخاطفين.

وكان مسلحون مجهولون أقدموا مساء أمس على خطف الألمانيين مستخدمين سيارة رباعية الدفع، وأجروا في وقت لاحق اتصالا بأحد أصدقاء المخطوفين للمطالبة بفدية مالية.

وأكد مصدر أمني لبناني أن القضية تبدو جريمة خطف غير سياسية دوافعها مالية، موضحا أن المتصل بصديق المخطوفين طلب فدية مالية قدرها ستة آلاف يورو (ثمانية آلاف دولار أميركي).

وتشهد منطقة البقاع الحدودية مع سوريا العديد من عمليات الخطف التي غالبا ما تكون دوافعها مالية، كما تعرف المنطقة بانتشار زراعة الحشيشة وتجارة المخدرات على نطاق واسع. ويقوم الجيش اللبناني والقوى الأمنية بحملات دورية لإتلاف هذه المزروعات وتوقيف المتورطين في تجارتها.

ووقعت في الآونة الأخيرة سلسلة حوادث خطف من أجل الحصول على فدية في منطقة البقاع القريبة من الحدود السورية اللبنانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة