كوشنر يتحدث عن اختفاء شاهد رئيسي في قضية الحريري   
الأربعاء 1429/4/4 هـ - الموافق 9/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:31 (مكة المكرمة)، 22:31 (غرينتش)
رفيق الحريري قضى في تفجير شاحنة مفخخة ببيروت في فبراير 2005 (الفرنسية-أرشيف)
 
قال وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر إن شاهدا رئيسيا في قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري يقيم في فرنسا اختفى.
 
وأوضح على هامش مؤتمر صحفي الثلاثاء أن "محمد زهير الصديق كان في منزله أو خاضعا للإقامة الجبرية ثم اختفى".

وأضاف أنه ليس لديه معلومات عن الظروف التي اختفى فيها، وما إذا كانت قوة من الشرطة تتولى حراسته.
 
وكان أول رئيس للجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري القاضي الألماني  ديتليف ميليس اعتبر الصديق شاهدا رئيسيا في قضية الاغتيال.
 
لكن الصديق -وهو ضابط سابق في الاستخبارات السورية- تحول من شاهد إلى مشتبه به في الضلوع في اغتيال الحريري أمام القضاء اللبناني الذي أصدر مذكرة توقيف غيابية بحقه، ثم أوقف بناء على طلب لبنان بموجب مذكرة توقيف دولية يوم 16 أكتوبر/ تشرين الثاني 2006 في إحدى ضواحي  باريس.
 
تعاون سوري
من جهة أخرى قال فيصل المقداد نائب وزير الخارجية السوري إن بلاده  تعاونت "إيجابا" مع لجنة التحقيق الدولية في اغتيال الحريري.

فيصل المقداد: سوريا قدمت كل المطلوب منها (الجزيرة-أرشيف)
وأضاف في تصريحات صحفية أن سوريا قدمت كل المعلومات التي طلبتها منها لجنة التحقيق، مشيرا إلى أن بلاده حريصة كل الحرص "على كشف حقيقة الجهات التي تقف وراء اغتيال الراحل الحريري ومن اغتيل بعده".
 
واعتبر المقداد أن "هذه الجرائم ترتكب للإساءة إلى العلاقات السورية اللبنانية، ومن مصلحة دمشق معرفة الجهات التي تقف وراءها".
 
وتتهم الغالبية اللبنانية المناهضة لسوريا دمشق بأنها ضالعة في اغتيال الحريري، لكن سوريا تنفي تلك الاتهامات.
 
وأورد آخر تقرير للجنة التحقيق الدولية نشر يوم 28 مارس/ آذار الماضي أن "شبكة إجرامية" من الأفراد اغتالت الحريري، لافتا إلى أن تعاون سوريا كان "مرضيا عموما".
 
واغتيل رفيق الحريري في فبراير/ شباط 2005 إثر تفجير شاحنة مفخخة في بيروت. وأدى الهجوم إلى مقتل 22 شخصا آخرين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة