فتح تعفي روحي فتوح من مسؤولياته بسبب قضية تهريب   
الأحد 16/3/1429 هـ - الموافق 23/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 6:37 (مكة المكرمة)، 3:37 (غرينتش)

فتوح نفى أي مسؤولية له في تهريب الهواتف الخلوية (الفرنسية-أرشيف)
قررت اللجنة المركزية لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) إعفاء روحي فتوح مستشار الرئيس الفلسطيني محمود عباس من كافة مسؤولياته الرسمية في الحركة وفي السلطة الفلسطينية لحين البت في قضية تهريب أجهزة هواتف خلوية استخدمت فيها سيارته الخاصة.

وقالت اللجنة عقب جلسة رأسها الرئيس عباس إنها اتخذت هذا القرار بعد أن استمعت إلى فتوح بشأن واقعة تهريب أكثر من ألفي جهاز محمول في سيارته عند عودته من الأردن.

وكان فتوح أكد لوكالة الصحافة الفرنسية أنه "لا يتحمل أي مسؤولية في هذه القضية"، موضحا أن السلطات الإسرائيلية أوقفت سائقه بعد تفتيش السيارة وسلمته إلى أجهزة الأمن الفلسطينية التي قامت باستجوابه.

وأعلن متحدث إسرائيلي الأربعاء الماضي أن السلطات الإسرائيلية ضبطت ألفي هاتف نقال في سيارة فتوح الذي تولى رئاسة السلطة الفلسطينية بعيد وفاة الرئيس ياسر عرفات كما شغل منصب رئيس المجلس التشريعي سنوات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة