باريس تناشد طهران فك احتجاز باحث فرنسي   
الخميس 1428/3/18 هـ - الموافق 5/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:29 (مكة المكرمة)، 3:29 (غرينتش)

فيليب دوست بلازي قال إن بلاده تجري اتصالات مع إيران حول الفرنسي المحتجز (الفرنسية)
وجهت فرنسا نداء إلى السلطات الإيرانية للسماح لباحث فرنسي تحتجزه منذ شهرين بمغادرة البلاد.

وكانت الشرطة الإيرانية أوقفت يوم 30 يناير/ كانون الثاني ستيفان دودونيون المكلف الأبحاث في علم اجتماع الديانات في المركز الوطني للأبحاث العلمية في ولاية سيستان بلوشستان (جنوب شرق) القريبة من باكستان وأفغانستان.

وقال وزير الخارجية فيليب دوست بلازي إن بلاده تجري اتصالات مع السلطات الإيرانية "منذ بدء هذه القضية حتى يتمكن دودونيون من مغادرة إيران في أقرب وقت ممكن".

بدوره كرر دوني سيمونو مساعد المتحدث باسم الخارجية الفرنسية الطلب من السلطات الإيرانية إيجاد حل بسرعة يسمح لدودونيون بمغادرة إيران.

وأوضح أنه تم توقيف دودونيون لدى قيامه بتصوير موكب ديني على الطريق العام وقد أفرج عنه بعد ذلك، لكن تمت مصادرة أغراضه الشخصية وجواز سفره، مضيفا أنه منذ ذلك الحين لم تعد إليه السلطات الإيرانية جواز السفر، مشيرا إلى أنه لم توجه إليه حتى الآن أي تهمة.

من جهتها أشارت صحيفة لوموند الفرنسية التي كانت كشفت القضية الأربعاء، أن دودونيون متزوج من إيرانية ومتخصص في شؤون الإسلام.

وذكرت الصحيفة أن السلطات الفرنسية كانت تعمل على معالجة قضية الباحث الفرنسي بعيدا عن الإعلام، مشيرة إلى أن دودونيون يخضع "لإقامة جبرية بحكم الأمر الواقع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة