سنغافورة تعرض خدماتها الأمنية على إندونيسيا   
السبت 1422/12/10 هـ - الموافق 23/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أبو بكر بشير يصل إلى مقر الشرطة بجنوب جاكرتا لاستجوابه عن علاقته بتنظيمات إسلامية (أرشيف)
عرضت سنغافورة على إندونيسيا مساعدة أجهزتها الأمنية لإثبات وجود من أسمتهم إرهابيين دوليين يعيشون بحرية في إندونيسيا. ويتضمن العرض أيضا السماح لأجهزة الأمن الإندونيسية بالتحقيق مباشرة مع معتقلين من الجماعة الإسلامية في سنغافورة قالت إن لهم علاقة بزعماء إسلاميين في إندونيسيا.

وجاء العرض السنغافوري بعدما أرسلت إندونيسيا رسالة احتجاج شديدة اللهجة إلى سنغافورة طالبتها فيها بتوضيحات إزاء تصريحات الوزير السنغافوري الأول لي كوان يو الذي قال فيها إن زعماء "خلايا متطرفة" يعيشون طليقين في إندونيسيا. وكانت إندونيسيا قد أدانت تصريحات الوزير السنغافوري ووصفته بأنه استفزازي وغير مؤكد. لكن وزارة الخارجية السنغافورية قالت في بيان صدر مساء أمس إنها ستقدم دليلا على تصريحات لي كوان.

وقال المتحدث باسم الخارجية السنغافورية إن بلاده شاركت في عدة مناسبات بكل المعلومات الاستخباراتية المتوفرة مع إندونيسيا بشأن علاقة أعضاء الجماعة الإسلامية الذين اعتقلتهم السلطات السنغافورية أواخر العام الماضي والبالغ عددهم 13 شخصا بزعيمين إسلاميين في إندونيسيا هما أبو بكر بشير وحنبلي.

وأوضح المتحدث السنغافوري أن بعض المسؤولين الإندونيسيين يريدون المزيد من الأدلة لعلاقة الرجلين مع المعتقلين لاتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهما، لذا فإن سنغافورة مستعدة لتقديم تسهيلات للأمن الإندونيسي بشأن الأدلة التي بحوزتها.

وكان 13 عضوا من الجماعة الإسلامية اعتقلوا في سنغافورة أواخر العام الماضي -بينهم ماليزي- بتهمة التخطيط لتفجير أهداف أميركية بتأييد من زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، كما اعتقلت السلطات الماليزية العشرات من المشتبه بهم.

وتقول كل من سنغافورة وماليزيا إن المعتقلين لديهما على علاقة بتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن. وأشارت سنغافورة إلى أن معتقلي الجماعة الإسلامية على علاقة بمجموعات إسلامية سرية مماثلة في ماليزيا وإندونيسيا.

ويعتقد مسؤولو أمن إقليميون أن "خلايا إرهابية" كشف بعضها في سنغافورة وماليزيا والفلبين يقودها زعماء في إندونيسيا المجاورة.

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة الإندونيسية كانت قد استجوبت أبو بكر بشير في السابق لكنها لم تعتقله. ونفى بشير بشدة أي علاقة له بتنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن أو أية أعمال إرهابية وأكد أنه يدرّس الناس الدين الإسلامي فقط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة