شركاء المؤتمر الهندي يدعمون تولي غاندي رئاسة الوزراء   
الجمعة 1425/3/25 هـ - الموافق 14/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
غاندي تحظى بدعم الحلفاء لمنصب رئيس الوزراء (الفرنسية)

أعلن حزب المؤتمر الهندي الفائز في الانتخابات أن شركاءه في الائتلاف أكدوا دعمهم لأن تصبح زعيمة الحزب سونيا غاندي رئيسة وزراء البلاد.

وقال الأمين العام لحزب المؤتمر أوسكار فرنانديز للصحفيين إن هنالك إجماعا بين شركاء الائتلاف على دعم تولي سونيا هذا المنصب.

وقد أعلن حزب المؤتمر أمس أنه سيقود تشكيل حكومة جديدة في أسرع وقت ممكن بعد فوزه في الانتخابات على الحزب الحاكم بزعامة رئيس الوزراء الهندي أتال بيهاري فاجبايي الذي قدم استقالته على إثر الهزيمة.

وكان أحمد باتيل أحد كبار زعماء المؤتمر قال إن جميع أعضاء الحزب يؤيدون تولي سونيا غاندي زوجة رئيس الوزراء الأسبق راجيف غاندي الإيطالية المولد رئاسة الوزراء.

وطلب الرئيس الهندي أبو بكر زين العابدين أبو الكلام من فاجبايي البقاء مشرفا على إدارة شؤون الحكومة حتى تشكيل حكومة جديدة. وأعلن وزير الدفاع جورج فرنانديز أن "التحالف الديمقراطي الوطني (الائتلاف الحكومي) سينتقل إلى صفوف المعارضة".

على صعيد آخر أكد حزب المؤتمر "التزامه" بسبيل "سلام دائم" مع باكستان المجاورة والعمل من أجل إقامة سلام دائم في المنطقة، وكانت إسلام آباد قد عبرت اليوم عن قلقها من تغيير في هذا الشأن معربة عن أملها ألا يؤثر تغيير الحكومة في الهند على عملية السلام بين البلدين.

واستبعد الناطق باسم الحزب كابيل سيبال أمس مشاركة أي عضو من الائتلاف الحكومي الحالي في أي حكومة يشكلها حزب المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة