عارضة أزياء بريطانية عاملت زعيم المحافظين على أنه سمكري   
الأحد 1428/11/1 هـ - الموافق 11/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)

كاميرون كان يتحدث مع العارضة عن أضرار الفيضانات الأخيرة في بريطانيا (رويترز-أرشيف)
عاش رئيس حزب المحافظين المعارض في بريطانيا ديفد كاميرون واقعة غريبة مع عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة كايت موس التي طلبت رقم هاتفه في إحدى المناسبات معتقدة أنه سمكري.

وروى كاميرون أنه التقى في الآونة الأخيرة بعارضة الأزياء موس وفرح في بادئ الأمر لأنها طلبت رقم هاتفه، قبل أن يدرك أنها كانت تريد طلب مساعدته لإصلاح مجاري تصريف المياه في منزلها.

وقال زعيم حزب المحافظين في مقابلة صحفية إنه التقى بكايت موس مؤخرا في حفل خيري ووجد نفسه بشكل غير مفسر يتحدث معها عن الأضرار التي خلفتها الفيضانات الأخيرة في منزلها.

وتابع كاميرون يروي تلك الحادثة قائلا إنه واصل التحدث على هذا النحو إلى أن التفتت صوبي قائلة "يبدو أنك شاب مفيد فعلا، هل يمكنني أن أحصل على رقم هاتفك"؟

وأضاف "عدت إلى طاولتي وأنا أقول الخبر الجيد هو أنني التقيت كايت موس وأنها طلبت رقم هاتفي، والخبر السيئ هو أنها تظن أنني سمكري".

وليس لكاميرون أي علاقة بأعمال إصلاح مجاري تصريف المياه. فقد ارتاد مدرسة إيتون التي تعتبر من أرقى مدارس بريطانيا، ثم تابع دراسته في جامعة أكسفورد العريقة المعروفة بأنها قبلة لأبناء النخبة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة