التدخين يزيد احتمالية السكري ومضاعفاته   
الثلاثاء 1434/8/24 هـ - الموافق 2/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 14:10 (مكة المكرمة)، 11:10 (غرينتش)
التدخين يدمر أجسام الأصحاء والمرضى (الأوروبية)
حذر رئيس مجلس إدارة الجمعية الألمانية لمساعدة مرضى السكري بالعاصمة برلين توماس دانه من أن التدخين يزيد احتمالية الإصابة بالسكري، إذ يتضاعف خطر الإصابة بالسكري من النوع الثاني لدى المدخنين أكثر من غيرهم. كما أنه يزيد من احتمالية حدوث مضاعفات لدى المصابين بالسكري بالفعل.

وقال دانه إن التدخين يمثل خطورة كبيرة على الأشخاص المصابين بالفعل بالسكري، إذ تتسبب المواد السامة الموجودة في السجائر، والتي يزيد عددها على ثلاثة آلاف مادة، في ارتفاع خطر إصابتهم بأمراض القلب والأوعية الدموية بدرجة هائلة.
 
ويمكن أن يؤدي التدخين عند مرضى السكري بنوعيه الأول والثاني إلى حدوث مضاعفات خطيرة، إذ يزداد خطر إصابة مرضى السكري بأمراض الأوعية الدموية أكثر من غيرهم من الأصحاء نتيجة ارتفاع نسب السكر بالدم لديهم على الدوام، ويعمل التدخين على تحفيز الإصابة بهذه الأمراض لديهم.

لذلك يرتفع معدل إصابة مرضى السكري المدخنين بتلف الأوعية الدموية الصغيرة والكبيرة المصحوبة بالإصابة بأزمات قلبية وسكتات دماغية، كما يرفع معدل إصابتهم بما يسمى "القدم السكرية" واضطرابات سريان الدم في العين والكلى.

وأضاف دانه أن تدخين مادة التبغ يتسبب أيضا في تغير تكوين الدهون بالجسم، إذ تزداد نسبة الكوليسترول الضار وتنخفض نسبة الكوليسترول المفيد، ويؤدي هذا إلى ارتفاع خطر الإصابة بضعف القلب وتصلب الشرايين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة