أوزبكستان تحذر من تسلل جماعات أفغانية عبر طاجيكستان   
الخميس 1422/10/12 هـ - الموافق 27/12/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعرب رئيس أوزبكستان إسماعيل كريموف عن مخاوفه مما أسماه تسرب بعض المقاتلين الإسلاميين مما تبقى من جيوبهم في أفغانستان إلى منطقة آسيا الوسطى عبر طاجيكستان، وقال إنه أثار هذا الأمر مع الرئيس الطاجيكي إيمانويل رحمانوف في لقائهما اليوم في العاصمة الأوزبكية طشقند.

وأضاف كريموف أن لديه مخاوف حقيقية من تسلل "هذه العصابات" إلى طاجيكستان المجاورة بعد أن قضت الحرب التي تقودها الولايات المتحدة على معاقلهم في أفغانستان، معتبرا أن وجودهم في آسيا الوسطى سيفاقم الوضع المضطرب في هذه المنطقة.

وجاء لقاء الرئيسين الأوزبكي والطاجيكي في طشقند قبيل اجتماع يضمهما ورؤساء كزاخستان وقيرغيزستان، ومن المتوقع أن يركز على التطورات الأخيرة في المنطقة والاستقرار الإقليمي والتعاون بين هذه الجمهوريات السوفياتية السابقة، والتي وافقت بالإجماع على السماح للولايات المتحدة بإقامة قواعد في أراضيها في إطار الحملة الأميركية ضد ما تسميه الإرهاب.

وكانت جمهوريتا أوزبكستان وقيرغيزستان قد تعرضتا العام الماضي إلى هجمات من مجموعات مسلحة يعتقد أنها انطلقت من شمالي طاجيكستان، وهي منطقة يسيطر عليها مقاتلون سابقون في الحرب الأفغانية ضد الاتحاد السوفياتي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة