هجوم بهلمند والحكومة تجدد دعوتها للتفاوض مع طالبان   
الأربعاء 1428/9/1 هـ - الموافق 12/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)

هجوم انتحاري في غيرشك أمس أودى بحياة 26 شخصا (رويترز)

صرح مسؤول في الشرطة الأفغانية بأن مهاجما انتحاريا فجر نفسه في قافلة تابعة لشركة أمن أميركية في إقليم هلمند جنوبي أفغانستان لكن لم ترد تقارير فورية عن وقوع خسائر في الارواح.

وقال قائد شرطة هلمند محمد حسين أنديوال للصحفيين إن الهجوم استهدف قافلة تقل موظفين أفغانيين في الشركة الأميركية في منطقة غيرشك في الإقليم وهي نفس المنطقة التي شهدت أمس الاثنين هجوما انتحاريا مزدوجا أدى إلى مقتل 26 غالبيتهم مدنيون.

وتصاعد العنف في أفغانستان خلال التسعة عشر شهرا الأخيرة وكانت الأكثر دموية منذ أن أطاحت قوات تقودها الولايات المتحدة بحكومة طالبان أواخر عام 2001.

عرض للمفاوضات
على صعيد آخر أعلنت الحكومة الأفغانية أنه يمكن لممثلي طالبان التفاوض معها دون التخوف من توقيفهم بعد عرض الرئيس الأفغاني حامد كرزاي الأحد إجراء مفاوضات مع الحركة.

وقال المتحدث باسم الرئيس الأفغاني أثناء مؤتمر صحفي "أعلن مجددا بصراحة وباسم الرئيس أن المجال مفتوح للتفاوض مع كافة الأطراف في أفغانستان بما في ذلك حركة طالبان".

وأعلنت حركة طالبان الاثنين استعدادها لقبول اقتراح الرئيس الأفغاني، وقال المتحدث باسمها قاري يوسف أحمدي إن الحركة "يمكن أن تجري محادثات مع الحكومة الأفغانية كما فعلت مع مسؤولين من كوريا الجنوبية" عندما تم التفاوض على الإفراج عن 21 رهينة.

من جهة أخرى هددت حركة طالبان بأنها ستشن هجوما شاملا في كل بقاع أفغانستان بمناسبة حلول شهر رمضان، وأضاف المتحدث باسم طالبان يوسف أحمدي أن الهجوم سيبدؤه الملا برادر أخوند الذي أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية قبل أيام مقتله في قصف جوي في هلمند.

على ذات الصعيد قال وزير الخارجية الأفغاني رانجين دادفار سبانتا إن أسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة ليس مختبئا في أفغانستان.

وأضاف في مقابلة مع وكالة رويترز في الذكرى السادسة لهجمات 11 سبتمبر/أيلول على الولايات المتحدة "أعلم أنه ليس في أفغانستان لكن ليست لدي معلومات عن مكانه".

رانجين دادفار: بن لادن ليس مختبئا في أفغانتسان (رويترز)

وجاءت تصريحات سبانتا في الوقت الذي قالت فيه شبكة سي إن إن التلفزيونية الإخبارية الأميركية اليوم  إن بن لادن أذاع تسجيلا مصورا ثانيا خلال بضع أيام في الذكرى السادسة للهجمات أشاد فيه بأحد خاطفي الطائرات التي استخدمت في الهجمات على الولايات المتحدة.

بالكينيندي يزور أفغانستان
من جهة أخرى يقوم رئيس الوزراء الهولندي يان بيتر بالكينيندي بزيارة لأفغانستان تستمر يوما يتفقد خلالها الجنود الهولنديين المنتشرين في هذا البلد ويجري محادثات مع الرئيس الأفغاني حامد كرزاي.

وسيلتقي بالكينيندي -الذي يرافقه سكرتير الدولة لشؤون الدفاع كيس فان در كناب- في تارين كوت وقندهار بعضا من الجنود الهولنديين المنتشرين في إطار مهمة حلف شمال الأطلسي البالغ عددهم ألفا وستمئة عسكري.

وأعلنت هولندا الاثنين أن أي قرار بشأن إبقاء القوات الهولندية في أفغانستان خلال العام 2008 لن يعلن "قبل نهاية الصيف".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة