القوات الأميركية والبريطانية ستبقى بالعراق   
الأحد 1424/3/18 هـ - الموافق 18/5/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اهتمت بعض الصحف الأجنبية بالشأن العراقي مشيرة إلى وجود مقربين من الرئيس العراقي صدام حسين تحت الحماية السورية. كما ذكرت أن المسؤولين البريطانيين والأميركيين أبلغوا أطراف المعارضة العراقية في بغداد أنهم طرحوا جانبا الخطط التي كانت تقضي بتأليف جمعية وطنية وحكومة انتقالية في العراق وأن قوى التحالف ستحافظ على وضعيتها في إدارة دفة الأمور إلى أجل غير مسمى.

مقربون من صدام بسوريا

عدد من أفراد عائلة صدام حسين المقربين يقيمون الآن في سوريا تحت حماية الحكومة السورية بعد أن تمكنوا من الفرار من العراق الأسبوع الماضي

الديلي تلغراف

كشفت صحيفة الديلي تلغراف البريطانية أن عددا من أفراد عائلة صدام حسين المقربين يقيمون الآن في سوريا تحت حماية الحكومة السورية بعد أن تمكنوا من الفرار من العراق الأسبوع الماضي.

وتشير الصحيفة إلى أن فائق المجيد ابن شقيقة صدام دخل إلى سوريا يوم الاثنين الماضي عن طريق معبر الربيع على الحدود السورية العراقية التي تسيطر عليه القوات الأميركية بعد أن حصل على تأشيرة من السفارة السورية في بغداد.

وأكد فائق المجيد وجوده في دمشق في اتصال أجرته معه الديلي تلغراف رافضا الإفصاح عن الأسباب التي دفعته إلى مغادرة العراق, ونفى أيضا معرفته مكان تواجد خاله صدام حسين.

ويأتي الكشف عن وجود مسؤولين بارزين مقربين من صدام في دمشق إحراجا للحكومة السورية التي نفت دوما الاتهامات الأميركية لها بتوفير ملاذ آمن لأمثال هؤلاء.

كما يحرج أيضا قيادة قوات التحالف في بغداد التي أعلنت قبل فترة قصيرة أنها تسيطر على الحدود السورية العراقية أمنيا أمام أي اختراق لها من قبل الفارين من مسؤولي النظام السابق.

قوى التحالف ستظل بالعراق
ذكرت صحيفة الأوبزرفر البريطانية أن المسؤولين البريطانيين والأميركيين أبلغوا أطراف المعارضة العراقية في بغداد الجمعة الماضية أنهم طرحوا جانبا الخطط التي كانت تقضي بتأليف جمعية وطنية وحكومة انتقالية في العراق وأن قوى التحالف ستحافظ على وضعيتها في إدارة دفة الأمور في البلاد إلى أجل غير مسمى.

واقترح كل من بول بريمر الحاكم المدني الأميركي في العراق وجون ساورز ممثل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير, على القادة العراقيين تشكيل سلطة مؤقتة تعمل على إيجاد دستور جديد للبلاد وإصلاح نظام التعليم وتقديم تصورات تتعلق بانتخابات ديمقراطية تنظم مستقبلا في العراق.

شارون يختبر أبو مازن

شارون اقترح على الفلسطينيين أثناء لقائه مع محمود عباس تسليمهم إحدى مناطق الضفة الغربية لفحص مدى قدرتهم على فرض النظام ومنع العمليات وإذا نجحت السلطة فسيكون من الممكن عندئذ نقل مناطق إضافية لهم واستئناف المفاوضات السياسية

يديعوت أحرونوت

قالت صحيفة يديعوت أحرونوت إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون اقترح على الفلسطينيين في أثناء لقائه مع رئيس الحكومة الفلسطينية محمود عباس تسليمهم إحدى مناطق الضفة الغربية لفحص مدى قدرتهم على فرض النظام ومنع العمليات, وإذا نجحت السلطة فسيكون من الممكن عندئذ نقل مناطق إضافية لهم واستئناف المفاوضات السياسية.

وقال شارون أيضا: إن إسرائيل ستكون مستعدة لتقديم تنازلات مؤلمة إذا تم استئناف المفاوضات.

في حين طلب الفلسطينيون منح مهلة لمحمد دحلان مدتها ثلاثة أشهر وذلك لإعادة بناء الأجهزة الأمنية الفلسطينية حتى يتم تفعيلها بشكل ناجع.

وقال الفلسطينيون أيضا إن أبو مازن بحاجة إلى أن يقدم إنجازات لشعبه وفي مقدمتها منح التسهيلات للفلسطينيين, ووافق الإسرائيليون على منحهم مدة شهر إلى شهرين ونصف من أجل التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار.

خلايا للقاعدة بالسعودية
نقلت صحيفة الواشنطن بوست عن أحد المسؤولين عن مكافحة الإرهاب قوله إن نحو خمسة خلايا للقاعدة تعمل الآن في الأراضي السعودية.

من جهة أخرى أفادت الواشنطن بوست نقلا عن مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية بأن المصري سيف العدل الذي يعتقد بأنه قائد الجهاز العسكري في تنظيم القاعدة مختبئ الآن في إيران وساهم في عملية تنظيم التفجيرات الأخيرة التي وقعت في الرياض الأسبوع الماضي.

وسيف العدل موجود في إيران بصحبة كل من أبو محمد المصري المشرف على التدريب في القاعدة وسعد بن لادن نجل زعيم التنظيم إضافة إلى أبو مصعب الزرقاوي الذي كان يختبئ في بغداد العام الماضي, وهؤلاء يشكلون الآن ما تعتبره الصحيفة المجموعة القيادية الأولى في شبكة القاعدة, في حين يتواجد أفراد المجموعة القيادية الثانية على طول الحدود الأفغانية الباكستانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة