كندا تحذر من استخدام أراضيها في هجمات على أميركا   
الثلاثاء 1426/7/26 هـ - الموافق 30/8/2005 م (آخر تحديث) الساعة 0:08 (مكة المكرمة)، 21:08 (غرينتش)

اقتراح جديد في كندا بمنع بعض الأشخاص من السفر جوا للولايات المتحدة (الفرنسية)
حذر وزير النقل الكندي جان لابيار من إمكانية استخدام من وصفهم بالإرهابيين أراضي بلاده كقاعدة انطلاق لتنفيذ هجمات على الولايات المتحدة. وقال في تصريحات صحفية إن نجاح مثل هذه المخططات قد تكون له أسواء تداعيات في تاريخ كندا.

وتوقع الوزير أن تغلق السلطات الأميركية في هذه الحالة حدودها مع كندا، إضافة للعواقب الوخيمة على علاقات البلدين نتيجة إلقاء اللوم على تقصير أجهزة الأمن الكندية في منع تسلل منفذي الهجمات.

وطالب لابيار بتشديد الإجراءات الأمنية في بلاده لمنع استخدامها كممر لتنفيذ الهجمات. وأشار مجددا إلى اقتراحه مؤخرا بوضع لائحة للركاب الذين يمثلون خطرا محتملا من أجل منعهم من السفر جوا، إضافة إلى نشر آلات مراقبة في وسائل النقل العام في كندا.

إلا أن الوزير الكندي نفى مزاعم بعض أعضاء الكونغرس الأميركي بأن بعض منفذي هجمات سبتمبر/أيلول 2001 دخلوا إلى الولايات المتحدة عبر كندا.

يشار إلى أنه منذ العام 2001 خصصت كندا تسعة مليارات دولار كندي (7.5 مليارات دولار أميركي) من أجل تعزيز الأمن في المطارات والموانئ وعلى الحدود.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة