نقابة المحامين السورية تعاقب أعضاء دافعوا عن معارضين   
السبت 1422/11/20 هـ - الموافق 2/2/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رياض سيف ومأمون الحمصي
طالبت نقابة المحامين السوريين باتخاذ إجراءات تأديبية ضد أربعة من أعضائها يشاركون في الدفاع عن معارضين إثر إدلائهم بتصريحات للصحافة من دون إذن مسبق, وينتمي المحامون الأربعة إلى مجموعة تتولى الدفاع عن عشرة معارضين تم توقيفهم في أغسطس/ آب وأيلول/ سبتمبر 2001 ومن بينهم رياض سيف ومأمون الحمصي والزعيم الشيوعي رياض الترك والخبير الاقتصادي عارف دليلة.

وقدم فرع دمشق لنقابة المحامين شكوى ضد كل من المحامين هيثم المالح وخليل معتوق وبهاء الدين ركاض وأنور البني, وأوضح أحد أعضاء النقابة أنها نسبت إلى المحامين الأربعة "مخالفة مسلكية تتعلق بقيامهم بإعطاء تصريحات صحفية تخص دعوات يترافعون فيها دون إذن مسبق من رئيس مجلس فرع النقابة في دمشق".

وقال المحامي أنور البني إن مجلس التأديب قد يحكم بوقف المحامين الأربعة مؤقتا عن ممارسة مهنتهم إن ثبتت صحة الشكوى، وأضاف أن شكوى مستقلة قدمت ضده إثر قيامه بنشر مقال في صحيفة تشرين السورية ردا على مقال سابق يتعلق بالنائب مأمون الحمصي صدر في الصحيفة نفسها في نوفمبر/ تشرين الثاني 2001.

وأشار البني إلى أن تقديم النقابة هذه الشكوى "لم يكن مفاجئا" ورأى فيه "خطوة متكاملة مع العراقيل التي توضع أمام المحامين لمنعهم من القيام بعملهم بالشكل الأمثل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة