العلاج بالأعشاب والخمائر يوقف نمو سرطان المعدة   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 22:59 (مكة المكرمة)، 19:59 (غرينتش)

أعلن فريق بحث من جامعة هونغ كونغ عن نجاحه في وقف نمو سرطان المعدة باستخدام توليفة من الأعشاب الطبية والخمائر.

استخدم فريق البحث الذي نشرت دراسته في العدد الأخير من المجلة الدولية للعلوم الطبية مجموعة من الأعشاب والخمائر المنخفضة السمية وتعرف مجتمعة بـCKBM، وتتكون من عشبة شيساندرا تشاينيسيس وعشبة جنسينغ وعشبة هوثورن وعشبة جوجوبي وفول الصويا وخميرة الخبز.

ودرس الباحثون تأثير CKBM على نمو سرطان المعدة في الفئران عارية الجلد باستخدام نموذج التطعيم الجراحي في الإنسان بأنسجة دخيلة. فقد تم زرع أنسجة سرطان معدة (1.5 مليمتر مكعب) تحت الجلد في منطقة الظهر اليمنى للفئران.

وبعد زرع الأنسجة بعشرة أيام تم تقسيم الفئران عشوائيا إلى مجموعتين للعلاج وأطعموا بجرعات مختلفة من CKBM عبر المعدة يوميا، ولمدة 14 و28 يوما على الترتيب، بالإضافة إلى مجموعة مقارنة لم تتلق علاج CKBM.

وبينت النتائج أن CKBM قد منع بشكل ملموس نمو الورم (السرطان) المعدي في الفئران. كما ظهر أن كفاءة العلاج متوقفة على حجم الجرعة في فترة علاج 28 يوما، وأظهر CKBM فاعلية في وقف نمو الورم بعد 21 يوما من بدء العلاج. وتراوحت الجرعات المؤثرة بين 0.4 و0.8 مليلتر لكل فأر مما أدّى إلى إنقاص عدد الخلايا المصابة في أنسجة الورم وزيادة عدد الخلايا التي تموت بشكل طبيعي مبرمج.

وأظهر العلاج بالأعشاب قدرة على تحسين الاستجابة المناعية من خلال تحفيز إنتاج وسائط السيتوكاين، وهو بروتين موصل للرسائل فيما بين خلايا الجهاز المناعي أو بينها وبين باقي الجسم.

ولم يترك علاج CKBM أي آثار على الأوعية الدموية، عندما كان يوقف نمو الورم في مجموعتي العلاج، رغم أنها تزايدت مع الوقت بتزايد الورم في مجموعة فئران المقارنة التي لم تعالج بـ CKBM.

ويتضح من النتائج أن CKBM قد كبح نمو السرطان المعدي، وذلك بخفض انتشار الخلايا السرطانية، وتعزيز الطريقة الطبيعية المبرمجة لموت الخلايا Apoptosis. تفتح الدراسة آفاقا مستقبلية لاستخدام CKBM كعلاج ممكن لسرطان البشر.

وثمة حاجة لتجريب العلاج إكلينيكيا على البشر لدراسة الجوانب المتعلقة بفعل العلاج في الجسم من امتصاص وتحويل وتوزيع ومدة التأثير، ودوره العلاجي في الشفاء من السرطان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة