محاكمة مدير صحيفة جزائرية معارضة بقضية تحويل أموال   
الاثنين 1425/4/12 هـ - الموافق 31/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أحمد روابة - الجزائر

يمثل اليوم أمام محكمة الحراش في العاصمة الجزائرية مدير صحيفة لوماتان محمد بوعلام بن شيكو في قضية تحويل أموال إلى الخارج ألقي عليه القبض فيها بمطار هواري بومدين بداية هذا العام عندما كان بحوزته إيصالات ادخار مجهولة الهوية قيمتها 150 مليون دينار (1.25 مليون دولار).

ويواجه بن شيكو في حال إدانته عقوبة السجن لمدة تراوح بين سنتين وسبع سنوات، مع غرامة مالية تساوي ضعف المبلغ المحول، إضافة إلى حجز ذات المبلغ. ويحتجز بن شيكو منذ خمسة أشهر تحت الرقابة القضائية بسبب هذه القضية.

وكان بن شيكو قد دخل في مواجهات مع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة ومع وزير الداخلية نور الدين يزيد زرهوني من خلال المقالات التي نشرها في جريدته، وكتاب أصدره بمناسبة الانتخابات الرئاسية يهاجم فيه بوتفليقة ويكيل له اتهامات خطيرة.

ويتهم مدير لوماتان السلطة بممارسة الضغوط عليه لموقفه من رئيس الجمهورية، ويعتبر أن المتابعة القضائية التي يتعرض لها مدبرة لإرغامه على السكوت، وأنها انتهاك لحرية التعبير، وخرق للقوانين. ودعت منظمة مراسلين بلا حدود ومنظمة عربية لحرية التعبير إلى رفع الرقابة القضائية عن بن شيكو في بيانات نشرتها بمناسبة المحاكمة.

وتؤكد السلطات القضائية أن القضية التي يحاكم فيها بن شيكو هي جنحة يتم الفصل فيها وفق منطق القانون الساري على جميع المواطنين بغض النظر عن صفتهم المهنية أو الاجتماعية أو غيرها، وعليه فإن حرية التعبير أو المضايقات ليست موضوع المحاكمة.

ومن جهة أخرى فإن مدير لوماتان يواجه مشاكل أخرى مع الجهات المالية تتعلق بالتهرب الضريبي الذي يهدد بغلق الجريدة، إذا لم تقم بتسديد ما عليها في الآجال المرسومة لها.
_____________________________
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة