مسؤول إسرائيلي يستبعد مهاجمة إيران   
الاثنين 1434/9/8 هـ - الموافق 15/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)
مواقع إيران النووية ربما تكون هدفا لهجوم إسرائيلي يتم التلويح به (الجزيرة-أرشيف)

قال مسؤول سياسي إسرائيلي إن الخيار العسكري ضد إيران وشن هجوم إسرائيلي على منشآت البرنامج النووي الإيراني لم يعد مطروحا، وذلك على الرغم من استمرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بالتلويح بهجوم.

وبينما قال نتنياهو, إن ايران أصبحت أقرب من "الخط الأحمر" الذي حدده لبرنامجها النووي, نقلت صحيفة معاريف اليوم الاثنين عن المسؤول السياسي الإسرائيلي -الذي لم تسمه ولم تحدد صفته- أن القيادة العسكرية والسياسية في إسرائيل ليست حازمة بشكل كاف لتنفيذ خطوة جريئة مثل مهاجمة إيران. كما قال إن الجيش الإسرائيلي لم يطرح خطة بإمكانها أن تلجم البرنامج النووي الإيراني.

وبشأن تهديدات نتنياهو بمهاجمة المنشآت النووية الإيرانية قال المسؤول الإسرائيلي "إذا أردت أن تطلق النار، أطلق، لا تتكلم" في اقتباس من الفيلم الأميركي الشهير "الطيب والشرس والقبيح".

وتتناقض أقوال المسؤول مع تصريحات أطلقها نتنياهو أمس في بداية اجتماع حكومته وقال فيها إن ثمة أهمية لتشديد العقوبات الاقتصادية ووضع خيار عسكري موثوق أمام إيران، مطالبا بوقف تخصيب اليورانيوم وإخراج المواد المخصبة من إيران وإغلاق المنشأة النووية في قم.

كما تطرق نتنياهو إلى احتمال شن هجوم على إيران خلال مقابلة أجرتها معه شبكة سي بي إس التلفزيونية الأميركية أمس، وقال إن "إيران تقترب من صنع قنبلة نووية، ولن أنتظر حتى يصبح الوقت متأخرا".

وقال أيضا إن ايران تقترب من "الخط الأحمر" في المجال النووي, محذرا المجتمع الدولي من أن تلهيه الأزمة في سوريا ومصر عن ذلك. وكان نتنياهو رسم خطا أحمر على رسم لقنبلة نووية خلال كلمة ألقاها في الأمم المتحدة في سبتمبر/أيلول لتوضيح النقطة التي ستكون فيها إيران قد جمعت ما يكفي من اليورانيوم لصنع قنبلة نووية واحدة. وذكر أن إيران قد تصبح على أعتاب ذلك بحلول منتصف عام 2013.

وقال نتنياهو "لم يصلوا إليها بعد لكنهم يقتربون منها ويجب منعهم", معتبرا أن العقوبات الغربية على طهران ينبغي تكثيفها ودعمها بخيار عسكري "يمكن تصديقه".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة