مهرجان صن دانس الأميركي يفتتح بفيلم عن الشواذ   
الجمعة 1422/10/27 هـ - الموافق 11/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عدد من حضور مهرجان
صن دانس للعام الماضي
افتُتحت بمدينة سولت ليك سيتي بولاية يوتا الأميركية الدورة الـ21 لمهرجان صن دانس للسينما المستقلة بعرض أول للفيلم الجديد "مشروع مدينة لارامي" The Laramie Project الذي يحكي قصة شاذ يدعى ماثيو شيبارد يتعرض للضرب حتى الموت على يد مجموعة من المناهضين للشواذ في ولاية ويومينغ الأميركية.

ويسلط مهرجان هذا العام الضوء على دورة الألعاب الأولمبية الشتوية. ويشارك في المهرجان الذي سيستمر حتى العشرين من هذا الشهر بمدينة بارك سيتي في ولاية يوتا 113 فيلما طويلا و60 فيلما قصيرا. ويشرف على مهرجان صن دانس معهد صن دانس للسينما الذي أسسه الممثل المشهور روبرت ريدفورد دعما للسينمائيين المستقلين.

ويرى النقاد أن الوقت لايزال مبكرا للحكم على الأفلام المشاركة في المهرجان مع التوجهات الجديدة للسينمائيين الشباب والكم الواسع للأفلام المشاركة. وقال لي فون دير إيش رئيس لجنة الأفلام بولاية يوتا إن أجمل ما يميز مهرجان صن دانس عن المهرجانات الأخرى هو إمكانية التحدث بحرية وفي أي مكان مع الكتاب والمشاهير.

يشار إلى أن فيلم الافتتاح أنتجته محطة "إتش بي أو" التلفزيونية. ويعكس الفيلم ردود أفعال سكان مدينة لارامي عقب مقتل الطالب الجامعي شيبارد على يد شخصين تعرف عليهما بأحد البارات في أكتوبر/ تشرين الأول 1998.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة