مصرع 14 في مواجهات بكشمير   
الاثنين 1422/2/21 هـ - الموافق 14/5/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفراد من حرس الحدود الهنود يحملون جثمان زميل لهم قتل في هجوم شنه مقاتلون كشميريون (أرشيف)

قالت الشرطة الهندية إن 14 شخصا لقوا مصرعهم في أعمال عنف متفرقة في الجزء الخاضع للسيطرة الهندية من ولاية جامو وكشمير. من ناحية أخرى انضم ضابطا شرطة من قوات الشرطة الخاصة في الولاية إلى صفوف المقاتلين الكشميريين.

فقد لقي ثلاثة مقاتلين كشميريين حتفهم في اشتباكات وقعت مع القوات الهندية جنوبي مدينة سرينغار العاصمة الصيفية للولاية. وقتل أربعة أشخاص آخرين بينهم اثنان من جماعة لشكر طيبة الكشميرية المسلحة -التي تتخذ من باكستان مقرا لها- في أعمال عنف متفرقة في أنحاء كشمير.

وذكرت مصادر الشرطة أن سبعة أشخاص بينهم ضابط في الجيش الهندي وثلاثة من أفراد الشرطة قتلوا، وجرح ستة آخرون في معركة وقعت بين قوات الأمن ومقاتلين كشميريين غربي مدينة جامو العاصمة الشتوية للولاية.

وأوضح مسؤول في الشرطة أن المعركة اندلعت بعد أن أخبر أحد سكان المنطقة رجال الشرطة أن مجموعة من المقاتلين الكشميريين عبرت الحدود الباكستانية وحاولت اللجوء إلى منزله. وقد أغلقت قوات الأمن الهندية المنطقة عقب ذلك وشنت حملة بحث عن المقاتلين.

من ناحية أخرى قالت الشرطة الهندية إن ضابطي شرطة من قوات الشرطة الخاصة في ولاية جامو وكشمير انضما إلى المقاتلين الكشميريين جنوبي سرينغار، وأكد متحدث باسم حزب المجاهدين أكبر المجموعات الكشميرية المسلحة انضمام الضابطين إلى صفوف مقاتليه ومعهما أسلحتهما وبعض الوثائق المهمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة