تحرير جنود ومدنيين من سجن لطالبان   
السبت 1437/3/23 هـ - الموافق 2/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:33 (مكة المكرمة)، 14:33 (غرينتش)

أعلنت القوات الخاصة الأفغانية أنها حررت أمس 59 شخصا من سجن لحركة طالبان في إقليم هلمند، وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع دولت وزيري إن 37 من المحررين جنود وسبعة رجال شرطة، أما الباقون فمدنيون.

وجاءت عملية تحرير السجناء بعد شهور من القتال الذي سيطرت خلاله حركة طالبان على عدة بلدات في الإقليم المذكور، وفي سياق مضاعفة القوات الحكومية جهودها لطرد مقاتلي الحركة من إقليم هلمند الذي يعد معقلا للحركة.

وكان مقاتلو الحركة شنوا سلسلة هجمات في العاصمة كابل في الأسابيع الماضية، بالإضافة إلى معارك شرسة في مناطق رئيسية جنوب البلاد.

وأكد دولت وزيري أن القوات الحكومية تخوض معركة كبيرة بإقليم هلمند -الذي يعد من أهم مناطق إنتاج الأفيون في أفغانستان- نافيا سيطرة طالبان عليه. ويتزامن القتال بين القوات الحكومية وطالبان مع بذل محاولات لإحياء عملية سلام متوقفة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة