المعارضة الفلبينية تحذر الأميركيين من قتال أبو سياف   
الخميس 1423/2/13 هـ - الموافق 25/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود أميركيون يفرغون معدات من قارب إنزال في جزيرة باسيلان جنوبي الفلبين (أرشيف)
حذر زعيم أكبر أحزاب المعارضة الفلبينية الولايات المتحدة من تدخلها في القتال الدائر بين الجيش الفلبيني ومقاتلي جماعة أبو سياف، وقال إن هذا التدخل قد يطلق العنان لمواجهات مع المسلمين وبالتالي تفكك هذه الدولة.

وقال السناتور الفلبيني إدغاردو أنغارا زعيم حزب لابان المعارض إنه واثق من أن الأميركيين أذكياء بالقدر الكافي ليعلموا أنهم ليسوا بحاجة إلى الدخول في هذه المعركة.

وأشار أنغارا إلى أن التدخل الأميركي في فيتنام بدأ على شكل عدد قليل من المستشارين ثم تحول إلى حرب طاحنة. وأكد ترحيب المعارضة السياسية بالمساعدات التي تقدمها الولايات المتحدة للجيش الفلبيني لتعقب جماعة أبو سياف، غير أنه حذر من مشاركة القوات الأميركية الموجودة في الفلبين في أي عمليات عسكرية ضد هذه الجماعة.

وقال إن الفلبين ستدفع الثمن غاليا إذا تدخلت القوات الأميركية في النزاع القائم، وأضاف أن "العالم العربي بأسره سيقف ضدنا" في هذه الحالة، كما سيتحول كل المسلمين في الفلبين إلى "متعصبين" وبالتالي ستفقد الفلبين جزيرة مندناو إلى الأبد.

يشار إلى أن المسلمين في الفلبين يمثلون 4% من نسبة السكان البالغ عددهم 77 مليون نسمة، ويعيش معظم مسلمي الفلبين في جزيرة مندناو.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة