بعد الكوارث.. رعاية الناجين أولى من الاهتمام بالأموات   
الأحد 1429/5/14 هـ - الموافق 18/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:36 (مكة المكرمة)، 12:36 (غرينتش)
منظمة الصحة العالمية تنفي تسبب جثت ضحايا الكوارث بانتشار الأمراض (رويترز)
ذكر بيان لمنظمة الصحة العالمية أن الاهتمام بالناجين من الكوارث أهم من التخلص من جثث الموتى، كما اعتبرت تسبب الجثث في نشر الأمراض اعتقادا خاطئا.

ونفى بيان المنظمة أن تكون جثث القتلى مصدرا لتهديد الصحة العامة، مشيرا إلى أن هذا الاعتقاد الخاطئ يسبب تبديدا للموظفين والموارد أثناء عمليات الإنقاذ.
 
وأشارت المنظمة إلى أن عدم الحصول على الطعام والمياه النظيفة وأماكن للنظافة الشخصية تصنع خطرا حقيقيا لتفشي الأمراض المعدية.

وقالت المنظمة تعليقا على توزيع فرق الإنقاذ الصينية مطهرات لرشها على جثث قتلى الزلزال الذي وقع يوم الاثنين جنوبي الصين، إن حالة موثقة لم تحدث لانتشار وباء بعد كارثة طبيعية تسببت فيها جثث القتلى، مؤكدة أنهم ليسوا مصدرا للإصابة بالعدوى.

وأعربت عن مخاوف مماثلة في ميانمار حيث قتل أو فقد أكثر من 130 ألف شخص بعد اجتياح الإعصار نرجس البلاد في الثاني من مايو/أيار الجاري.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة