مزاعم بالعثور على ثلاث مقابر جماعية في أفغانستان   
الأحد 1423/1/25 هـ - الموافق 7/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

امرأة من الهزارا تقوم بإعداد الخبز لأطفالها داخل كهف في باميان يقيمون فيه (أرشيف)
توجه فريق تابع للأمم المتحدة إلى ولاية باميان الواقعة في وسط أفغانستان اليوم الأحد للتحري عن ثلاث مقابر جماعية يقول سكان محليون إنها ملئت بجثث أناس قتلوا قبيل الإطاحة بحركة طالبان في ديسمبر/ كانون الأول الماضي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة مانويل دي ألميدا سيلفا إن المقابر الجماعية عثر عليها قرب مطار باميان على بعد نحو 125 كيلومترا شمال غرب كابل.

وأردف قائلا في مؤتمر صحفي "تم تطويق هذه المقابر إلى أن يتم وصول فريق يضم مستشار الأمم المتحدة لحقوق الإنسان ومستشار الأمم المتحدة للشؤون الأمنية ومسؤولين من وزارة الداخلية الأفغانية". وأضاف "لم نتأكد بعد من عدد الجثث أو متى دفنت"، لكن مسؤولا محليا في باميان معقل الهزارا الشيعة قال إن المقابر الثلاث ضمت 35 جثة على الأقل بينها جثث لأطفال وفقا لما نقله سكان محليون.

يشار إلى أن تلك المنطقة الجبلية سقطت بيد حركة طالبان في عام 1998 بعد عام من قتل عدة آلاف من مقاتلي طالبان في المنطقة على يد حزب الوحدة الشيعي.

ووجهت اتهامات لطالبان أثناء وجودها في السلطة بقتل أعداد من الهزارا في المنطقة ردا على قتل أفراد طالبان. وتقع تلك المقابر أيضا قرب موقع تماثيل بوذا التي دمرتها طالبان في خطوة أثارت جدلا كبيرا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة