هاتف ذكي بشاشتين   
الأحد 1434/2/3 هـ - الموافق 16/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

الشاشة الخلفية للهاتف تعمل بتقنية الحبر الإلكتروني التي تتميز بتوفيرها الكبير للطاقة

أعلنت شركة "يوتا" الروسية المتخصصة في تقديم خدمات الهاتف المحمول في روسيا، عن تطويرها هاتفا جديدا يحمل اسم "يوتافون" يتميز بكونه أول هاتف في العالم يحمل شاشتين متقابلتين، الأولى مخصصة للأغراض التقليدية للهاتف الذكي، والثانية تعمل بتقنية الحبر الإلكتروني ومهيئة للاستخدام المطول في أغراض قراءة الكتب والأخبار. 

ويقدم الهاتف الجديد في الجهة الأمامية منه شاشة من نوع "إل سي دي" عالية التحديد بدقة 720p، مشابهة لما نراه في معظم الهواتف الحديثة الموجودة في الأسواق، لكن ما يميزه هو الشاشة الثانية في جهته الخلفية المماثلة للأولى في الحجم والتي تعمل بتقنية "الحبر الإلكتروني"، وهي ذات التقنية المستخدمة في أجهزة قراءة الكتب الإلكترونية على غرار جهاز كيندل من أمازون، ويقدم هذا النوع من الشاشات تجربة قراءة مقاربة جدًا للقراءة من الورق.

وتقوم فكرة هاتف يوتافون على إمكانية استخدام الشاشة الثانية ذات تقنية الحبر الإلكتروني لقراءة الكتب الإلكترونية أو الأخبار دون أن يقلق المستخدم من استهلاك طاقة البطارية بسرعة، لأن هذا النوع من الشاشات موفر للطاقة بشكل كبير وملائم للقراءة لساعات مطولة، بينما يمكن استخدام الشاشة الرئيسية في الوظائف المعتادة في الهاتف مثل التطبيقات والألعاب وإجراء المكالمات.

ويبلغ قياس كل من الشاشتين 4.3 بوصات، الأولى بدقة 720×1280 بكسل، والثانية بتقنية "EPD E Ink"، أما المعالج فهو رباعي النواة بتردد 1.4 غيغاهرتز. ويتوفر الهاتف بمساحتين تخزينيتين هما 32 و16 غيغابايت مع 2 غيغابايت من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM). وهو يعمل بالنسخة الأخيرة من نظام تشغيل غوغل أندرويد 4.2 (جيلي بين).

وأشارت الشركة إلى أنها ستعلن عن موعد طرح الهاتف في الأسواق في فبراير/شباط القادم بالتزامن مع المؤتمر العالمي للجوال المزمع عقده في مدينة برشلونة الإسبانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة