الجيش الأميركي يعاني من نقص المجندين   
الجمعة 24/1/1426 هـ - الموافق 4/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 15:00 (مكة المكرمة)، 12:00 (غرينتش)
الخسائر الأميركية في العراق وراء إحجام الشباب الأميركي عن التجنيد(الفرنسية-أرشيف)
 
أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن الجيش يواجه صعوبات في التجنيد بسبب زيادة حصيلة الضحايا في العراق التي تجاوزت 1500 قتيل.

وقال لورانس ديريتا المتحدث باسم وزارة الدفاع (البنتاغون) إن الجيش لم يتمكن في شهر فبراير/شباط الماضي من تجنيد العدد المطلوب شهريا وهو ما لم يحدث منذ خمس سنوات.

وأضاف ديريتا أن المسؤولين لم يستطيعوا سوى تحقيق 72.5% من أهدافهم بالرغم من أن "البلد في حالة حرب" مستغربا في الوقت نفسه دور الأسر في تقديم النصح لأبنائهم بهذا الشأن.

وقد يلجأ الجيش لرفع العلاوات لحث الشباب على التطوع فيه بحيث تصل العلاوات إلى 17 ألف دولار في بعض الفئات التي تعتبر لها أولوية, أما الاحتياطيون فقد ارتفعت العلاوات من ثمانية آلاف دولار إلى عشرة آلاف, كما ارتفعت إلى 15 ألف دولار للمجندين الذين أدوا الخدمة العسكرية.

يذكر أن المسؤولين بالجيش الأميركي يرغبون أن يصلوا بالعدد إلى 80 ألف مجند جديد للقوات العسكرية تحت السلاح بالإضافة إلى 22175 مجندا احتياطيا خلال العام الجاري.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة