الجيش الفلبيني يحرر سبعة رهائن من جماعة أبو سياف   
الخميس 1422/8/29 هـ - الموافق 15/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رهينتان فلبينيتان يلتقيان بأقاربهما عقب فرارهما من معتقل جماعة أبو سياف (أرشيف)
تمكنت القوات الفلبينية الحكومية من تحرير سبعة رهائن أجانب كانت جماعة أبو سياف
المسلحة تحتجزهم في جزيرة باسيلان منذ قرابة ستة أشهر تاركة رهينتين أميركيين وفلبينيا واحدا في أيدي الخاطفين. فقد تم تحرير ثلاث فلبينيات في الصباح الباكر اليوم, في حين أطلقت الجماعة المسلحة سراح أربعة آخرين مساء أمس وأنقذتهم القوات المسلحة بعد عدة ساعات.

وقال مسؤولون عسكريون إنه تم التعرف على الرهينات الفلبينيات الثلاث, في حين لم يتم التعرف حتى الآن على الرهائن الأربعة الذين أطلقت الجماعة سراحهم. ويعتبر الرهائن المحررون السبعة ضمن مجموعة من عشرين رهينة آخرين كانت الجماعة اختطفتهم من منتجع بجزيرة دس بالماس في 27 مايو/ أيار الماضي.

يذكر أن جماعة أبو سياف قتلت العديد من الرهائن من ضمنهم أميركي قتل أثناء عملية لإطلاق سراح رهينة فلبيني آخر. وتفرض الجماعة مبالغ مالية ضخمة على ذوي الرهائن مقابل تحريرهم. وماتزال جماعة أبو سياف تحتجز رهينتين أميركيين اختطفا مع خمسة فلبينيين عندما التجأت الجماعة إلى جزيرة باسيلان للاختباء فيها.

ويرى المراقبون أن هذا التطور النوعي في العمليات العسكرية الفلبينية ضد جماعة أبو سياف جاء عقب زيارة عدد من المستشارين العسكريين إلى مواقع القوات العسكرية الفلبينية المرابطة في جزيرة باسيلان. وتتهم الولايات المتحدة والحكومة الفلبينية جماعة أبو سياف بارتباطها بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن المشتبه به الرئيسي في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول على نيويورك وواشنطن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة