الشرطة الألمانية تدهم مكاتب إسلاميين في أربع مقاطعات   
الأربعاء 10/12/1423 هـ - الموافق 12/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الألمانية أثناء اقتحام إحدى الشقق
لملاحقة مشتبه بصلتهم في تنظيم القاعدة (أرشيف)
أغارت الشرطة الألمانية على مكاتب ومبان في أربع مقاطعات غربي وجنوبي البلاد، في إطار
تحقيق بشأن ثلاثة أشخاص يشتبه بأنهم أعضاء في جماعة إسلامية تحضر لهجمات محتملة.

وقال مكتب الادعاء الفدرالي في كارلسروه إن السلطات فتشت 11 مبنى في مانهايم ولودفيغسهافن وفيسبادن وفورمس وميونيخ. وأضاف نقلا عن المحققين أن المشتبه بهم "قد يكونون تجمعوا حول أفكار متطرفة وعدوانية بهدف الإعداد لهجمات".

ويملك المحققون دلائل تفيد بأن هذه المجموعة مرتبطة بشبكة دولية كما تبينه الاتصالات الهاتفية والشخصية خاصة في العالم العربي. وأوضحت النيابة العامة في بيانها أن أحد المشتبه بهم كان مكلفا تحديد الأهداف الملائمة للهجمات، وتم اعتقاله في أغسطس/ آب الماضي في تركيا ثم أطلق سراحه في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وأوضح المصدر نفسه أنه يشتبه في متهمين آخرين -بينهم شخصان اعتقلا في لبنان في سبتمبر/ أيلول 2002- يعتقد أنهم قدموا دعما للمجموعة. وهم متهمون بـ"تشكيل جمعية إرهابية في لبنان" وتزوير جوازات سفر.

وقالت النيابة الألمانية إن التحقيق الذي يتواصل بالتعاون الوثيق مع السلطات التركية واللبنانية يرمي إلى جمع القرائن عن وجود وبنية ونشاطات المجموعة بهدف تجنب هجمات محتملة يجري التحضير لها.

ويتم حاليا استجواب المتهمين المقيمين في ألمانيا. وأوضحت النيابة العامة أنه لن يتم اتخاذ قرار بوضعهم في الحبس الاحتياطي إلا بعد قيام الشرطة بتحرياتها. وتقول السلطات إن هذه القضية ليس لها أي علاقة مع هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على الولايات المتحدة ولا مع المداهمات التي جرت الأسبوع الماضي في ألمانيا ضد مشتبه بهم آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة