حزب الكتائب يتهم إسرائيل باغتيال حبيقة   
الخميس 1422/11/17 هـ - الموافق 31/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريم بقرادوني
اتهم رئيس حزب الكتائب اللبنانية كريم بقرادوني إسرائيل باغتيال إيلي حبيقة الوزير السابق وقائد مليشيات القوات اللبنانية السابق لإخفاء الشاهد الأساسي أمام المحكمة البلجيكية على تورط رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون في مجازر مخيمي صبرا وشاتيلا في عام 1982.

وقال بقرادوني في مؤتمر صحفي أمس إن "اغتيال إيلي حبيقة يعني عمليا طمس حقائق أساسية تبرئه وتدين إسرائيل ورئيس الوزراء أرييل شارون في مجزرة صبرا وشاتيلا مما قد يقوض أسس القضية المطروحة أمام المحاكم البلجيكية".

وأكد رئيس حزب الكتائب اللبنانية أن حبيقة "كان يدرك أن مجرد إفشاء معلومات قبل أوانها سيسمح لإسرائيل بأن تخفي معالمها, وحفاظا على معلوماته تعمد عدم الإدلاء بها لأي شخص وقد ماتت مع موته".

إيلي حبيقة
وقد قتل حبيقة وثلاثة آخرون وأصيب ستة بانفجار سيارة مفخخة يوم الخميس الماضي قرب منزله في الضاحية الشرقية من العاصمة اللبنانية بيروت. واتهمت كل من لبنان وسوريا إسرائيل بارتكاب هذه الجريمة, في حين وصفت إسرائيل هذه الاتهامات بأنها "سخيفة".

يشار إلى أن ناجين من مجازر صبرا وشاتيلا رفعوا في يونيو/ حزيران الماضي أمام القضاء البلجيكي دعوى ضد شارون تتهمه بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وأعمال إبادة وجرائم حرب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة