فيدرر يحرز لقب بطولة ويمبلدون التنسية   
الأحد 1424/5/7 هـ - الموافق 6/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
فيدرر يقبل كأس البطولة (رويترز)

أحرز السويسري روجيه فيدرر المصنف رابعا لقب بطولة ويمبلدون الإنجليزية للتنس الأرضي, ثالثة البطولات الأربع الكبرى (الغراند سلام), بفوزه على الأسترالي مارك فيليبوسيس 7-6 (7-5) و6-2 و7-6 (7-3) في المباراة النهائية التي جرت اليوم الأحد.

ونال فيدرر شيكا بقيمة 836607 يورو وضمن صعوده إلى المركز الثالث على لائحة اللاعبين المحترفين.

وهذا هو أول لقب كبير لفيدرر (21 عاما) منذ احترافه عام 1998 ليصبح أول لاعب سويسري ينال اللقب, علما بأنه سبق له أن أحرز ثمانية ألقاب صغيرة, فحرم الأسترالي مارك فيليبوسيس من خلافة مواطنه ليتون هويت في سجل البطولة ومن إحراز لقبه الكبير الأول في ثاني نهائي له في الغراند سلام بعدما خسر نهائي فلاشينغ ميدوز, رابعة البطولات الأربع الكبرى, عام 1998 أمام مواطنه باتريك رافتر.

فرض فيدرر سيطرته منذ البداية (الفرنسية)
يذكر أن فيدرر توج بطلا لويمبلدون عام 1998 في فئة الشباب, وبات أول لاعب يحقق الثنائية منذ السويدي ستيفان إدبرغ الذي نال لقب فئة الشباب عام 1983, قبل أن يتوج بطلا لفئة الرجال عامي 1988 و1990.

ونجح فيدرر -الحائز على لقب أربع دورات هذا العام- في تتويج عروضه الجيدة في البطولة منذ انطلاقها وأكد أحقيته باللقب، وهو الذي كان قد لفت الأنظار في ويمبلدون عندما فجر مفاجأة من العيار الثقيل عام 2001 بإخراجه الأميركي بيت سامبراس من دور الـ16 ثم من النهائي وأوقف انتصاراته المتتالية في البطولة الإنجليزية التي بلغت 31 فوزا, وهي السنة نفسها التي بلغ فيها فيدرر ربع نهائي رولان غاروس.

وهذه هي المرة الأولى التي يبلغ فيها فيدرر المباراة النهائية لإحدى البطولات الأربع الكبرى حيث لم يسبق له أن تخطى الدور ربع النهائي لإحداها, وهو أول لاعب سويسري يصل إلى مباراة نهائية لإحدى دورات الغراند سلام.

فيليبوسيس (الفرنسية)
وهذا هو الفوز الثالث لفيدرر على فيليبوسيس في أربع مواجهات جمعت بينهما حتى الآن، وثأر بالتالي لخسارته أمام الأسترالي في دورة هامبورغ الألمانية على الملاعب الترابية قبل شهرين.

من جهته، فشل فيليبوسيس في إحراز لقب ويمبلدون للمرة الأولى في سبع مشاركات له بعد أن نجح سابقا في بلوغ الدور ربع النهائي ثلاث مرات.

وفرض فيدرر -الذي شارك في ويمبلدون للمرة الخامسة- أفضليته طيلة مجريات المباراة ولم يترك أي فرصة أمام فيليبوسيس, الذي أخرج الأميركي أندري أغاسي الثاني في الترتيب من دور الـ16, للتحكم في المباراة.

ولم يكن فيليبوسيس (26 عاما) موفقا بنسبة كبيرة في الإرسال الذي يعتبر نقطة القوة عنده حيث حقق 164 إرسالا نظيفا في ست مباريات, فخسره مرتين في المجموعة الثانية في حين كان فيدرر ممتازا في الإرسال ولم يخسره طيلة المباراة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة