كوريا الشمالية تقدّم موعد إطلاق قمر صناعي   
السبت 1437/4/28 هـ - الموافق 6/2/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)

قررت كوريا الشمالية اليوم السبت تقديم موعد إطلاق صاروخ يحمل قمرًا اصطناعيًا ليصبح بدءا من نهاية الأسبوع الجاري، وسط انتقادات دولية واسعة لخطط بيونغ يانغ النووية.

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن المتحدث باسم وزارة الدفاع الكورية الجنوبية مون سانغ غيون قوله إن "كوريا الشمالية أبلغت المنظمة البحرية الدولية (آي أم أو) بنيتها تعديل موعد إطلاق الصاروخ ليصبح في الفترة الممتدة بين 7 و14 فبراير/شباط الجاري".

وأعلنت "المنظمة البحرية الدولية" في وقت سابق الأسبوع الماضي أنها تلقت إخطارا من بيونغ يانغ تعلمها فيه بنيتها إطلاق قمر اصطناعي لمراقبة الأرض، وذلك في الفترة الممتدة من 8 إلى 25 فبراير/شباط الجاري.

جدير بالذكر أن مجلس الأمن أصدر قرارات تحظر على كوريا الشمالية استخدام أي تكنولوجيا للصواريخ البالستية، وفرض عليها عقوبات في أعقاب إطلاقها صاروخا في ديسمبر/كانون الأول 2012.

وأيدت الأنباء تصريحات أدلى بها وزير الدفاع الياباني غين ناكاتاني من خلال تقرير منفصل صدر عن وكالة أنباء "كيودو" اليابانية.

وكانت كوريا الشمالية، التي تخضع لعقوبات أميركية وأخرى أممية بسبب برامجها النووية والصاروخية، أعلنت يوم 6 يناير/كانون الثاني المنصرم إتمامها إجراء تجربة وصفتها بـ"الناجحة"، وتعد الرابعة من نوعها، لقنبلة هيدروجينية.

وأدان مجلس الأمن الدولي تجربة بيونغ يانغ الهيدروجينية، واعتبرها تمثل "تهديدًا للسلم والأمن الدوليين"، في وقت وصف الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون التجربة بـ"الأمر المقلق للغاية، والذي ينتهك للعديد من قرارات مجلس الأمن الدولي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة