دعوات لمعالجة تداعيات تصنيف مصر القسام منظمة إرهابية   
الأحد 1436/4/11 هـ - الموافق 1/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)

دعت خمسة فصائل في منظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأحد إلى العمل مع المسؤولين المصريين لمعالجة تداعيات قرار محكمة مصرية في القاهرة، يوم أمس، تصنيف كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، منظمة إرهابية.

وأكدت الفصائل -في بيان مشترك- على ضرورة معالجة قرار المحكمة المصرية بما يحافظ على مكانة المقاومة الفلسطينية بوصفها حركة تحرر وطني، وجهتها الوحيدة مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.

وأصدر البيان كل من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين وحزب الشعب والمبادرة الوطنية الفلسطينية وحركة "فدا"، عقب اجتماع مشترك في غزة.

وأكدت الفصائل "حرص القوى الفلسطينية على أفضل العلاقات مع الشقيقة مصر، ورفض وإدانة أي تدخل في شؤون مصر الداخلية من أي جهة كانت".

وكانت محكمة القاهرة للأمور المستعجلة أصدرت أمس السبت حكما بتصنيف كتائب القسام "منظمة إرهابية"، وقالت المحكمة في حيثيات القرار إنه ثبت من الأوراق التي قدمها مقيم الدعوى ارتكاب كتائب القسام تفجيرات أتلفت منشآت واستهدفت رجال القوات المسلحة المصرية والشرطة.

وقد عبّرت قوى فلسطينية وعربية عن رفضها لقرار المحكمة، ووصف القيادي في حماس محمود الزهار القرار بأنه "مخز ومهين للقسام"، التي صمدت وانتصرت ورفعت رأس الأمة في المواجهات مع العدو الإسرائيلي.

كما رفضت حركة الجهاد الإسلامي قرار المحكمة المصرية، وأكدت في بيان لها أن الزج بكتائب القسام أو أي فصيل فلسطيني مقاوم في الشأن المصري الداخلي هو نوع من خلط الأوراق، وأن "ذلك لا يخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة