ابن الشيبة يقر بعلاقة زكريا موسوي بهجمات سبتمبر   
الأربعاء 1423/9/16 هـ - الموافق 20/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زكريا موسوي
قال تقرير صحفي أميركي إن رمزي بن الشيبة المعتقل في الولايات المتحدة أخبر المحققين بأن المشتبه بعلاقته بهجمات سبتمبر/ أيلول زكريا موسوي اجتمع بخالد شيخ محمد في أفغانستان في شتاء عام 2000.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست أن اتهام ابن الشيبة هذا يضع موسوي على علاقة مباشرة مع خالد شيخ محمد المشتبه بأنه مدير عمليات القاعدة الذي قضى عامين يخطط للهجمات على الولايات المتحدة.

وأوضحت أن ابن الشيبة أخبر المحققين الأميركيين بأن شيخ محمد أمد موسوي بأسماء أشخاص للاتصال بهم في الولايات المتحدة، كما زوده بالمال لتغطية مصروفات المهمة. ونقلت الصحيفة عن مصادر قولها إن رمزي بن الشيبة ذكر أنه وشيخ محمد فقدا الثقة في موسوي وفكرا في أن يستخدماه في عملية اختطاف الطائرات كخيار أخير وأن يعطياه الأوامر في اللحظة الأخيرة.

يشار إلى أن زكريا موسوي يواجه ست تهم تتعلق بالتآمر لخطف طائرات واستخدامها في تنفيذ هجمات في سبتمبر/ أيلول العام الماضي على برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك ومبنى البنتاغون أسفرت عن مقتل أكثر من ثلاثة آلاف شخص.

وينفي موسوي التورط في هذه الهجمات برغم اعترافه بأنه عضو في تنظيم القاعدة. وطلب مشاهدة مقابلة أجرتها قناة الجزيرة مع ابن الشيبة وبثتها في سبتمبر/ أيلول الماضي مؤكدا أنها تحوي دليل براءته. وقد وافق المحققون الفدراليون على هذا الطلب، وقالوا إنهم سيمدونه بنسخة من شريط المقابلة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة