بوتين يؤدي اليمين ويتعهد بمواصلة الإصلاحات   
الجمعة 1425/3/18 هـ - الموافق 7/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتين أكد أن مستقبل بلاده مرتبط بتطور المجتمع المدني (الفرنسية)
أدى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم اليمين الدستورية ليبدأ رسميا فترة رئاسة ثانية مدتها أربع سنوات. وردد بوتين نص القسم بالتعهد بخدمة شعبه والمحافظة على استقلال بلاده، وبحماية حقوق الإنسان والدفاع عن الدستور.

وألقى بوتين كلمة عقب أداء اليمين قال فيها إن مستقبل بلاده مرتبط بتطور المجتمع المدني والحريات فيها، متعهدا بمواصلة سياسات الانفتاح على العالم والتعاون المتكافئ مع جميع الدول. وقال إن السلطات بحاجة إلى "مجتمع مدني ناضج" من أجل بناء مستقبل روسيا بمواصلة التحولات السياسية والاقتصادية.

وأشار الرئيس الروسي إلى أن الحريات تشكل "أساس النمو الاقتصادي لروسيا واستقرارها السياسي". واعتبر أن بلاده يجب أن تعتمد على مواردها فقط في المستقبل دون أي مساعدة من الخارج، مشيدا بسياساته الاقتصادية والاجتماعية على مدى السنوات الماضية التي أدت إلى رفع مستوى معيشة المواطنين.

كما هنأ بوتين الشعب الروسي لأنه "أوقف عدوان الإرهاب الدولي وأنقذ البلاد من تهديد انقسام حقيقي"، مضيفا أن نجاح وازدهار روسيا "يجب ألا يتوقفا على شخص واحد ولا على حزب سياسي واحد ولا على قوة سياسية واحدة".

وحضر مراسم أداء اليمين الدستورية حوالي 1700 مدعو بينهم ممثلون عن السلطات التنفيذية والتشريعية القضائية والسلك الدبلوماسي وشخصيات روسية.

وأعيد انتخاب بوتين في مارس/ آذار الماضي بنسبة 71.3%. وينص الدستور الروسي على استقالة رئيس الوزراء وحكومته يوم تنصيب الرئيس، إلا أن هذا الإجراء سيكون شكليا لأن بوتين أعلن استمرار حكومة ميخائيل فرادكوف في أداء مهامها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة