الحمية لا تكفي وحدها لدرء السكري   
الخميس 1431/6/21 هـ - الموافق 3/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

مازن النجار

وجدت دراسة مسحية تحليلية أن مجرد اتباع الحمية الغذائية السليمة لتجنب زيادة الوزن -بحد ذاته- لا يكفي للوقاية من الإصابة بالنوع الثاني من مرض البول السكري (سكري الراشدين) بل هناك أهمية خاصة لكتلة وقوة العضلات الهيكلية في عملية الوقاية، بحسب خدمة سينس ديلي.

أجرى الدراسة فريق بحثي من جامعة كاليفورنيا بمدينة لوس أنجلوس، ونشرت حصيلتها مؤخرا بدورية "المكتبة العامة للعلوم" أو PLoS One.

وأظهرت الدراسة أن حالة (السَرْكوپنيا) أو انخفاض كتلة وقوة العضلات الهيكلية Sarcopenia، (المحيطة بالهيكل العظمي والخاضعة للجهاز الحركي الإرادي) تفاقم ما يرتبط بالبدانة من مقاومة الجسم للإنسولين واختلال مستويات سكر الدم.

تأثير السركوپنيا
وبنى مؤلفو الدراسة الثلاثة، پريثي سريكانثان وأندريا هَڤْنر وأرون كَرْلَمَنغْلا، تحليلاتهم ونتائجها على معطيات وبيانات المسح القومي الأميركي الثالث للصحة والتغذية.

والمعلوم أن حالة انخفاض كتلة وقوة العضلات الهيكلية (سَرْكوپنيا) كثيرا ما توجد لدى الأشخاص البدناء وكبار السن، ويُفترض طبيا أن هذه الحالة تعرض هؤلاء الأفراد لمخاطر الإصابة بالنوع الثاني من داء البول السكري.

ومن أجل قياس مدى تأثير انخفاض كتلة وقوة العضلات الهيكلية على مقاومة الجسم للإنسولين، (وهذه الأخيرة هي المسبب الرئيس للنوع الثاني من السكري) وعلى مستويات غلوكوز (سكر) الدم لدى الأشخاص البدناء وغير البدناء أيضا، أجرى الباحثون تحليلا فئويا مقارنا لبيانات حوالي 15 ألف شخص من المشاركين في المسح القومي الثالث للصحة والتغذية.

ارتباطات خطرة
ووجد الباحثون أن لانخفاض كتلة وقوة العضلات ارتباطا بمقاومة الجسم للإنسولين لدى كلتا الفئتين من البدناء وغير البدناء.
 
كما وجدوا ارتباطا لانخفاض كتلة وقوة العضلات بارتفاع مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص البدناء وليس النحفاء.

وكانت ارتباطات انخفاض كتلة وقوة العضلات الهيكلية هذه أقوى ما تكون لدى من تقل أعمارهم عن ستين عاما، حيث ارتبطت السَرْكوپـنيا لديهم بارتفاع مستويات سكر الدم، سواء كانوا من البدناء أو من النحفاء، وارتبطت السَرْكوپـنيا أيضا بالإصابة بمرض السكري لدى الأشخاص البدناء.

وخلص الباحثون إلى أن اتباع نظام غذائي للمحافظة على النحافة لا يكفي في حد ذاته لدرء مرض السكري، بل من المهم أيضا المحافظة على اللياقة البدنية، وبشكل خاص أن يكون للعضلات الهيكلية قدر جيد من الكتلة والقوة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة