داود أوغلو: سنقود تركيا وحدنا   
الاثنين 21/1/1437 هـ - الموافق 2/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:53 (مكة المكرمة)، 23:53 (غرينتش)

أعلن رئيس حزب العدالة والتنمية الحاكم أحمد داود أوغلو في تركيا أن نتائج الانتخابات البرلمانية ستؤهل حزبه لحكم البلاد منفردا، قائلا "من الغد سنقود تركيا وحدنا"، وأشاد بوعي الشعب التركي، متعهدا باحتضان الجميع بغض النظر عن انتماءاته.

وقال أوغلو في كلمة من شرفة مقر حزبه بالعاصمة أنقرة بمناسبة فوزه بالانتخابات العامة وفق النتائج الأولية، إن نصف الشعب التركي هو من جعل حزب العدالة يقود تركيا منفردا. وأضاف أن الشعب كان واعيا ومدركا لحجم ما كان يحاك من مؤامرات "تهدف إلى الفوضى"، مؤكدا أن حزبه سيمضي في تحقيق هدفه الوحيد وهو جعل تركيا أكثر استقرارا وتطورا.

واعتبر أن تركيا والديمقراطية هي التي انتصرت، وأن حزبه سيكون صوت من لا صوت له من الفقراء والمقهورين، مشددا على أنه لن يتم إقصاء أحد بغض النظر عن اختياراتهم في الانتخابات.

وتعهد رئيس الحكومة المؤقتة بضمان الحريات والقيم الديمقراطية التي "حققناها على مدى 13 عاما"، وبعزمه على مواجهة ما وصفه الإرهاب، مؤكدا على ضرورة توحيد الأتراك والنأي بهم عن كافة أشكال الصراعات والمصادمات، وفق تعبيره.

وبعد أن وجه الشكر لكل أنصاره وكوادر حزبه، دعا إلى دعم نظام انتخابي حديث ونظام "لا تكون فيه البيرقراطية عائقا أمام السياسة"، وناشد كافة الأحزاب السياسية توحيد طاقتها من أجل مصالح تركيا ودعم كتابة دستور جديد من أجل تشكيل حكومة شفافة ونزيهة.

وكان أوغلو قد ألقى كلمة أخرى في وقت سابق بمحافظة قونيا مسقط رأسه بوسط تركيا، قال فيها إن "هذا النصر نصر لأمتنا لا نصرنا.. نصر لقونيا.. نصر لجيراننا.. نصر لمواطنينا".

وأضاف أوغلو "بإذن الله سنخدمكم خلال السنوات الأربع المقبلة، ونلتقي من جديد عام 2019".

من جهته اعتبر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن نتيجة الانتخابات رسالة لحزب العمال الكردستاني بأنه لا يمكن للعنف أن يتعايش مع الديمقراطية وسيادة القانون.

video

النتائج الأولية
وبحسب النتائج شبه النهائية بعد فرز 99.98% من الصناديق، استحوذ حزب العدالة والتنمية على 49.36% بحصوله على 23.3 مليون صوتا تقريبا. وجاء حزب الشعب الجمهوري في المركز الثاني بنسبة 25.43%، يليه حزب الحركة القومية بنسبة 11.96%، وأخيرا حزب الشعوب الديمقراطي الداعم للأكراد بنسبة 10.66%.

ووفق هذه النتائج، حصل حزب العدالة والتنمية على 316 مقعدا في البرلمان المكون من 550 مقعدا، وهو ما يمنحه أغلبية مريحة لتشكيل الحكومة، بينما حصل حزب الشعب الجمهوري على 134 مقعدا، وحزب الحركة القومية على 41 مقعدا.

وأشار مدير مكتب الجزيرة في تركيا عبد العظيم محمد إلى أن حزب الحركة القومية هو أكبر الخاسرين في هذه الانتخابات، بعد أن خسر نصف مقاعده في البرلمان مقارنة بالانتخابات السابقة التي حصل فيها على ثمانين مقعدا.

وتجاوزت نسبة المشاركة في هذه الانتخابات 87% من أصل أكثر من 54 مليون مواطن يحق لهم التصويت.

وقال الباحث في الشأن التركي محمد زاهد غل في حديث للجزيرة إن هذه النتائج تظهر زيادة هائلة قدرها بأربعة ملايين صوت تقريبا لصالح حزب العدالة والتنمية مقارنة بالانتخابات السابقة، مشيرا إلى أن هذه النتيجة قد تكون الأكبر في تاريخ الحزب.

وقد عمت الاحتفالات العديد من مدن تركيا ابتهاجا بفوز حزب العدالة والتنمية. وتجمع آلاف الأتراك أمام مقر الحزب في إسطنبول مرددين هتاف "هيا بسم الله".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة