العثور على أربعة قتلى روس في شرق الجزائر   
الاثنين 13/10/1421 هـ - الموافق 8/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت مصادر أمنية جزائرية مصرع أربعة مدنيين روس بولاية عنابة شرقي الجزائر بعد ساعات من إعلان القنصلية الروسية في عنابة عن اختفائهم. وقالت أجهزة الأمن الجزائرية إنها عثرت على جثث الروس في غابة الدوغ بوادي العنب على بعد 600 كلم شرق الجزائر. وأوضحت أجهزة الأمن أن الروس الأربعة الذين أعلنت القنصلية الروسية اختفاءهم الاثنين, ذهبوا  للنزهة في إحدى الغابات.

وأوضحت المصادر ذاتها أن عملية بحث واسعة بوشرت فور ورود نبأ اختفائهم، مشيرة إلى أن العملية أدت إلى العثور على جثثهم في الغابة. ولم تعط الأجهزة الأمنية أي معلومات إضافية حول ملابسات عملية القتل. وكان الروس الأربعة يعملون في شركة لإنتاج الفوسفات.

وتعود آخر عمليات اغتيال طالت أجانب في الجزائر إلى العام 1996. ففي الأول من أغسطس/آب 1996 قتل الأسقف الفرنسي في وهران المونسينيور بيير كلافري في انفجار قنبلة بعيد لقائه في العاصمة الجزائرية وزير الخارجية الفرنسي آنذاك هيرفيه دو شاريت.

وفي مايو/أيار من السنة ذاتها عثر على جثث سبعة رهبان فرنسيين قرب ديرهم بمنطقة المدية على بعد 80 كلم جنوب العاصمة بعدما خطفوا في مارس/آذار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة