مدفيديف يطالب بمواصلة الحوار بشأن نووي إيران   
الجمعة 1429/8/27 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 4:13 (مكة المكرمة)، 1:13 (غرينتش)

مدفيديف يطلب من نجاد مواصلة الحوار بشأن الأزمة النووية الإيرانية (الأوروبية) 

طلب الرئيس الروسي ديمتري مدفيديف الخميس من نظيره الإيراني محمود أحمدي نجاد أن يواصل الحوار بشأن القضية النووية الإيرانية، فيما ندد نجاد بممارسات حلف الأطلسي (الناتو) في أفغانستان.

 

وقالت المتحدثة باسم الرئيس الروسي ناتاليا تيماكوفا إن الرئيسين ناقشا البرنامج النووي الإيراني في العاصمة الطاجيكية دوشنبه حيث حضرا قمة منظمة شنغهاي للتعاون.
 

وأوضحت المتحدثة باسم مدفيديف للصحافيين أن الرئيس الروسي هو الذي بادر بمنافشة الأمر، وأثار مسألة إمكانية استمرار الحوار والمناقشات، لكنها لم تذكر أي تفاصيل أخرى.

 

يذكرأن واشنطن تضغط من أجل فرض عقوبات أشد على طهران في مجلس الأمن الدولي، وتريد مساندة روسيا بوصفها عضوا له حق الاعتراض في المجلس رغم ارتفاع درجة التوتر بينهما بسبب الصراع في جورجيا.  

 

وأبدت موسكو فتورا تجاه تشديد العقوبات القائمة، لكن تعامل مدفيديف مع طهران ربما يوضح أنه لا يعتزم مقاطعة الغرب بشأن هذه القضية.

   

من جهته انتقد الرئيس الإيراني بشدة عمليات حلف شمال الأطلسي في أفغانستان، وقال نجاد أثناء قمة منظمة شنغهاي إن وجود قوات حلف الأطلسي في أفغانستان ليس فقط للمساعدة على إرساء الأمن بل تسبب أيضا بمقتل أبرياء إثر قيام هذه القوات بعمليات قصف منتظمة. 

 

واتهم الرئيس الإيراني حلف الأطلسي بشن "هجوم مروع قتل فيه أكثر من مائة طفل وامرأة أفغان" في 22 أغسطس/ آب الحالي إثر عملية قصف في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة