شركة أميركية تطور ماسحا ضوئيا لفحص أورام الثدي   
الخميس 1424/1/11 هـ - الموافق 13/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طورت شركة دوبي ميديكال سيستمز الأميركية ماسحا ضوئيا يمكنه المساعدة في تحديد ما إذا كانت الأورام في الثدي حميدة أم خبيثة، دون الحاجة إلى أخذ عينة من الورم لفحصه.

وسيجنب هذا الماسح الضوئي السيدات المزيد من الفحوص للتأكد من إصابتهن بالسرطان من عدمها، إذ تظهر الأورام الخبيثة في الأشعة السينية كظلال سوداء، متقدما بذلك على جهاز آخر يكشف الأورام لكنه لا يستطيع تحديد ما إذا كانت حميدة أو خبيثة.

وأكدت مجلة نيو ساينتست أن الماسح الضوئي ينفذ إلى شبكة الأوعية الدموية التي تغذي الأورام بالأوكسجين والمواد الغذائية، وعادة ما يكون للورم السريع النمو شبكة كثيفة من الشعيرات، كما تظهر المنطقة المصابة بالسرطان كنقطة قاتمة ويمكن أن تتشابه المنطقة المشكوك في إصابتها في الفحص بالأشعة السينية.
وأشارت الصحيفة إلى أن الاختبارات الأولية التي قارنت الماسح الضوئي الجديد مع الأساليب التقليدية أظهرت أن هذا الماسح يمكن أن يخفض عدد الإنذارات الخاطئة بنحو 70%.

ويعتبر هذا الاختراع مفيدا بشكل خاص للشابات اللواتي تزداد كثافة أنسجة الثدي لديهن، الأمر الذي يزيد من صعوبة اكتشاف طبيعة الورم من خلال الفحص بالأشعة السينية.

وألمحت المجلة إلى وجود بعض الأمل في أن توفر الماسحات الجديدة تحذيرا مبكرا من السرطان من خلال الكشف عن الأورام الصغيرة الحجم التي يصعب اكتشافها بالأشعة السينية، وسيتم حسم هذا الأمر عندما تبدأ الاختبارات السريرية في وقت لاحق من هذا العام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة