التحفظ على توزيع مجلة "إبداع" بسبب قصيدة   
الأحد 1428/3/20 هـ - الموافق 8/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:20 (مكة المكرمة)، 8:20 (غرينتش)

أحمد عبد المعطي حجازي يرافق عودة "إبداع" بعد توقف دام خمس سنوات (الجزيرة نت-أرشيف)
أبدت الهيئة العامة المصرية للكتاب تحفظا على نسخ مجلة "إبداع" التي كانت ستوزع في العالم العربي، وذلك بسبب قصيدة اعتبرت الهيئة أنها تمس الذات الإلهية.

وقال الشاعر المصري حسن طلب مدير تحرير المجلة إن نصف الكمية المطبوعة من المجلة نفد في السوق المصرية بعد صدورها بأيام لكنه فوجئ الأربعاء الماضي باتصال من رئيس التحرير الشاعر أحمد عبد المعطي حجازي يفيد "مصادرة المجلة".

وأضاف طلب أن بعض الشعراء العاملين في هيئة الكتاب لم تعجبهم كلمة "الرب" في قصيدة منشورة بالعدد الجديد واشتكوا إلى رئيس الهيئة ناصر الأنصاري وتم التحفظ على نصف الكمية المطبوعة التي كانت في طريقها إلى العالم العربي بعد نفاد النسخ التي طرحت في مصر.

وأبدى طلب أسفه من قيام بعض الشعراء بدور الوشاة قائلا "هذا سلوك يفضح المثقفين".

وأسندت مسؤولية مجلة "إبداع" إلى حجازي وطلب عام 1991 وظلت المجلة تصدر شهريا لكنها تعرضت لمشكلات أخرت صدور بعض أعدادها عن الهيئة المصرية العامة للكتاب في عهد رئيسها الراحل سمير سرحان .

وتعد المجلة في شكلها الجديد مختلفة عن إصدارها الأول حيث زاد عدد صفحاتها إلى 400 وأصبحت تصدر كل ثلاثة أشهر.

وقال طلب إن هيئة التحرير سعت إلى أن تكون المجلة "تليق باسم مصر وتقدم مفهوما شاملا للثقافة، بما في ذلك القصيدة والقصة واللوحة التشكيلية ودراسات نقدية تطبيقية وغيرها في النقد الثقافي".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة